بلاتر ينجو من المحاكمة بسبب قضية "رشوة ميشيل بلاتيني"

20 ديسمبر 2015 - 22:59

 

أكد السويسري جوزف بلاتر، الرئيس المستقيل للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بأن الأخير أسقط تهم الفساد الموجهة إليه في قضية الدفعة المشبوهة التي حصل عليها الفرنسي ميشال بلاتيني من السلطة الكروية العليا عام 2011.

وقال بلاتر، في حديث لصحيفة “بليك” السويسرية في عددها اليوم الأحد، بأن قاضي غرفة الأحكام في لجنة الاخلاقيات، التابعة لفيفا الألماني، يواكيم ايكرت، أعلمه بعد جلسة الاستماع التي دامت لأكثر من 8 ساعات عن “سحب تهم الفساد” بحقه.

وأوقف بلاتر بصحبة رئيس الاتحاد الاوروبي بلاتيني لمدة 90 يوما حتى الخامس من يناير المقبل من قبل لجنة الأخلاقيات في فيفا بتهمة “سوء الإدارة والفساد” بسبب دفعه مبلغ 8ر1 مليون يورو لبلاتيني عام 2011 مقابل عمل استشاري قام به الأخير لمصلحة فيفا بين 1999 و2002 دون أي عقد مكتوب بين الطرفين.

كما يواجه بلاتر تهم تقاضي الرشوة في ما يخص بيع حقوق نقل مونديالي 2010 و,2014 وهو ملاحق من قبل السلطات السويسرية أيضا في هذه القضية.

ودافع بلاتر الخميس عن براءته أمام قضاة لجنة الاخلاقيات الذين استمعوا اليه، وأصدر محاميه الاميركي ريتشارد كولن بيانا بعد جلسة الاستماع يوم الخميس قال فيه بان “الرئيس بلاتر يتطلع بفارغ الصبر لقرار في مصلحته لان الدليل يفرض ذلك”.

وواصل البيان: “الدليل يظهر بان الرئيس بلاتر تصرف بشكل صحيح ولم يخالف بشكل مؤكد قانون الاخلاقيات في فيفا. يجب اغلاق التحقيق ورفع عقوبة الايقاف”.

وقبل جلسة الاستماع, كتب بلاتر رسالة الى اعضاء فيفا ال`209 اطلق فيها على محققي لجنة الاخلاقيات ب`”محاكم التفتيش”, ثم قال اليوم لصحيفة “بليك” انه في نهاية جلسة الاستماع “شعرت بان العدالة ستتحقق”.

وستصدر لجنة الاخلاقيات في فيفا حكمها بشأن بلاتر وبلاتيني غدا الاثنين حيث يواجه الرجلان احتمال الايقاف لمدة الحياة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي