الوردي: الأطباء علقوا إضرابهم "حيت عياو".. وجهات سياسية تلاعبت بهم

22 ديسمبر 2015 - 19:59

لم يمض وقت طويل على إعلان الأطباء الداخليين والمقيمين عن تعليق إضرابهم، الذي دام 82 يوما، حتى خرج وزير الصحة، الحسين الوردي، ليقول إن قرارهم هذا جاء بسبب تعبهم من الإضراب.

الوردي، الذي كان يتحدث خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، قال إنه يرى أن الأطباء علقوا إضرابهم لأنهم “عياو”، حسب تعبيره.  وأرجع الوزير طول مدة الإضراب إلى ” وجود حسابات واستغلال سياسوي من طرف بعض الجهات اللي كيضحكو عليهم وكيدفعوهوم لهدشي وما قضاو ليهم والو”.

وبناء على ذلك، دعا الوزير إلى ضرورة الاستمرار في “حوار موسع ومنتج دون استغلال سياسوي”، ملطفا في الوقت نفسه من حدة تصريحاته تجاه الأطباء الداخليين والمقيمين بالقول: “هادشي ما فيهش اللي يربح واللي يخسر.. هوما وليداتي هوما اللي ربحو”.

وعاد الوزير إلى سرد كرونولوجيا حواره مع الأطباء، مؤكدا أن السبب الرئيسي لاندلاع الإضراب كان الخدمة الإجبارية، الأمر الذي تلاه تقديم العديد من الملفات المطلبية، “وتغير المطالب في كل مرة”، حسب الوزير، الذي أكد أن كل هذه المطالب لم تكن تتضمن الزيادة في الأجر، الأمر الذي قال إنه “ليس ضده، لكن الكلفة المالية لزيادة أربعة آلاف درهم ستوقعنا في ورطة، إلى جانب أنها جاءت في آخر السنة”.

ولفت المتحدث الانتباه إلى أن وزارته استجابت لست نقط من أصل سبعة في الملف المطلبي النهائي للأطباء الداخليين والمقيمين، من ضمنها الاستجابة لتسريع صرف التعويضات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي