الريسوني يفتي من جديد..استيراد وبيع وشراء البضائع الإسرائيلية حرام

23 ديسمبر 2015 - 00:20

في ظل الجدل المتزايد حول التطبيع في المغرب، والأخبار التي تتداول حول وجود بضائع “إسرائيلية” في الأسواق المغربية من قبيل التمور، خرج أحمد الريسوني، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ليفتي بأن اقتنائها حرام.

وذكر الريسوني، في مقال له بخصوص ما يعانيه اللاجئون الفلسطينيون، الذين يشكلون نحو ثلثي الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن “الواجب الشرعي يحتم على جميع المسلمين، وقادتهم  وعلمائهم، وقيادات الشعب الفلسطيني ومنظماته، أن يقفوا مع هذه القضية وينصروها بجميع الوسائل الممكنة”.

إلى ذلك، قال الفقيه المقاصدي إن من تفرعات هذه القضية “كون البضائع الصناعية والزراعية، التي ينتجها العدو الصهيوني على الأراضي والمزارع والمياه الفلسطينية المغتصبة، إنما هي بضائع مغتصبة من أصحابها المهجرين اللاجئين”، ليفتي بأنه “لا يحل لأحد استيرادها، ولا بيعها، ولا شراؤها”، بالنظر إلى كونها محرمة لأن “اقتناءها وترويجها يمثل دعما للاحتلال والعدوان”، على حد تعبيره.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Anonume منذ 5 سنوات

Cessez de dire n'importe quoi sur quel terrorisme tu parle

abounaim منذ 5 سنوات

لو كنت اعلم اين تباع تلك البضائع والله لن اشتري غيرها يا امة الكلخ انتم تحرمون ما احل الله ايه الإرهابيون الوهابيون اسرائيل ايه النكرة لا تنتظر من امثالك ان يشتري منها او يبيع لها كفى من الأحلام والهرطقات والضحك على الذقون بالحلال والحرام اسرائيل دولة عظمى شئتم ام ابيتم وتتحكم في كل شيء وطالما دافع لوبييها في امريكا عن مصالح البلد اكثر منك ومن امثالك المسترزقين بالدين واخرها عندما جائت اسبانيا بحاملة الطائرات لتقصفك تدخلت فورا وضغطت عليها وانسحبت فورا وانت في فراشك تحلم بالحور العين تبا وسحقا لعقولكم المتعفنة التي لا تريد ابدا ان ننسلخ من الخرافات

Agayou منذ 5 سنوات

Arrêtez de faire la politique, vous ne produisez que du terrorisme. Occupez-vous de vos mosquées et vos prières. Et saches, Monsieur Rissani que ton salaire est aussi haram, parce que payé aussi des impôts sur le bon vin marocain, vous êtes hypocrite

ع المصلوحي منذ 5 سنوات

لمن غدي تقولها اسي الريسوني سيقول لك بن كيران انهم التماسيح واما علماؤنا ياخدون وينامون .

fayssal nadori منذ 5 سنوات

كاينة السي الريسوني ,التضامن مع المظلومين شيئ جميل ,ولكن اسيدنا لفقيه لم نسمع ابدا انك ولا اي شيخ يقبض اجره من السعودية كعضو في ما يسمى زورا الاتحاد العالمي للمسلمين, انكم دعوتم الى مقاطعة البضائع الاسبانية كونها دولة استعمارية لازالت تحتل اراضي المسلمين المغاربة ممن يعانون الى الان من تفشي السرطان نتيجة قصفهم باسلحة كيماوية من طرف اسبانيا والتي رغم دلك لايرى ملوك السعودية المسلمين غضاضة في قضاء العطل في مدنها وشواطئها من ماربيا وغيرها وانفاق الملايير لصالح اقتصاد اسبانيا, واش دابا فلسطين مسلمين يستحقون التضامن والمغاربة لا يستحقونه , فهمونا الحقيقة الله يرحم الوالدين.

التالي