لطيفة بن زياتن تقاضي فرنسيين هاجماها بسبب حجابها

23 ديسمبر 2015 - 01:00

في بداية الشهر الجاري، واجهت لطيفة بن زياتن، الفرنسية من أصل مغربي، ووالدة الجندي عماد بن زياتن الذي اغتيل على يد الارهابي محمد مراح سنة 2009، موقفا محرجا حين كانت تشارك في ندوة فكرية حول موضوع العلمانية نظمها الفريق الاشتراكي في الجمعية الوطنية الفرنسية، حيث أثار شخصان جلبة ومنعاها من الكلام لأنها ترتدي الحجاب.
اليوم ولأول مرة خرجت بن زياتن للحديث عن تلك الواقعة، حيث كشفت في حوار مصور مع إحدى المواقع الفرنسية أن الشخصين الذين اثارا ضجة خلال الندوة التي احتضنتها الجمعية العامة لم يكتفيا بالتصفير واستهجان مشاركتها في اللقاء، بل لحقاها حين خرجت إلى المصعد.
“قالوا لي: أنت لست فرنسية سيدتي، تقولين بأنك تتمتعين بالجنسية الفرنسية ولكن لا يمكنك الحديث عن العلمانية وأنت تضعين غطاء على رأسك..أنت تسببين العار لفرنسا” تحكي بن زياتن، مضيفة أن كلمة “عار” آلمتها كثيرا، ومع ذلك ردت على مهاجميها بالقول “أنا فرنسية ومسلمة ومغربية وأعيش بهذه الهويات الثلاثة وأنا فخورة بذلك، أنتم من تواجهون مشكلة”، تقول بن زياتن التي قررت رفع دعوى ضد الشخصين الذين هاجماها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي