الرميد والبقيوي وجها لوجه لبحث اتهامات قاضيين بـ"الرشوة" بطنجة

23 ديسمبر 2015 - 13:08

 

علمت “اليوم 24″ من مصادر موثوقة، أن لقاء جمع يوم أمس الثلاثاء، بين وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، وبين النقيب السابق لهيئة المحامين بطنجة، عبد السلام البقيوي، على خلفية اتهام الأخير لقاضيين بمحكمة الاستئناف بطنجة ب”الارتشاء”.

وبينما تعذر الاتصال بالمحامي البقيوي لمعرفة تفاصيل اللقاء، قال مصدر مقرب من الرجل إن اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، حضره إلى جانب الرميد كل من الكاتب العام للوزارة، والمفتش العام،  ورئيس هيئة المحامين بالمغرب النقيب أقديم الذي حضر إلى جانب النقيب السابق عبد السلام البقيوي.

هذا اللقاء الذي دام زهاء ساعتين، قدم فيه النقيب السابق عدد من الملفات التي قال عنها إنه يشتم منها رائحة “الفساد والارتشاء” إحداها كانت موضوع مراسلة وجهت إلى وزير العدل والحريات لفتح تحقيق بشأنها، بيد أن جواب الرميد، وفق ما أكده البقيوي في تصريح له أدلى به في وقت سابق لـ “أخبار  اليوم” كان عبارة عن تذكير بمآل الملف.

وكان البقيوي قد وجه اتهامات بـ”الارتشاء” لقاضيين بطنجة على خلفية تأييدهما أحد الأحكام الابتدائية، وكتب على حائطه “الفايسبوكي” تدوينة تتهم القاضيان بالرشوة.

هذه التدوينة، استنفرت وزارة العدل والحريات التي أصدرت بلاغا، تطالب فيه الوكيل العام بطنجة  الاستماع إلى البقيوي، بيد أن هذا الأخير قال إنه مستعد للجلوس وجها لوجه مع وزير العدل لتسليمه ما قال إنها “ملفات فساد”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي