صاحب البيت الذي كان يقيم فيه أباعوض متشبث بإنكار معرفته به

23 ديسمبر 2015 - 23:05

لا يزال صاحب البيت الذي نزل فيه العقل المدبر للهجمات التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس الشهر الماضي، عبد الحميد اباعوض، متشبثا بروايته الأولى التي أكد في مضمونها جهله بهوية الأشخاص الذين استأجروا شقته.
صحيفة “لوموند” اطلعت على محضر الاستماع لصاحب البيت الذي نزل فيه أباعوض، جواد بنداود، حيث يؤكد الأخير أنه لم يكن على علم بهوية الأشخاص الذين استأجروا منه شقته، وإن كان قد أشار إلى أنه سبق له ان شاهد أشرطة فيديو لأباعوض.
بنداود لا ينفي أنه شك في الأمر حين عرض عليه المستأجرون مبلغ 150 أورو مقابل ثلاثة أيام، حيث يقول “شككت في الأمر، شيء ما لم يكن واضحا” مردفا انه كان في حاجة إلى المال.
من جهة أخرى، تظهر المحادثات النصية بين بنداود وصديقته أنه كان يشك في الأشخاص الذين أجر لهم الشقة، كما أنه تساءل عن سبب عرضهم مبلغا كبيرا من المال مقابل ثلاثة ايام فقط في الشقة، والداعي وراء عدم اختيارهم الإقامة في الفندق ماداموا قادرين على دفع مبلغ كبير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي