توفيق بوعشرين: لو كنت نقابيا

24 ديسمبر 2015 - 22:00

و كنت نقابيا لما اخترت أن أواجه الموجة العاتية التي تدفع مشروع إصلاح أنظمة التقاعد المعرضة للإفلاس، ولاخترت ركوب الموجة عِوَض مواجهتها.
لو كنت مفاوضا للحكومة في هذا الملف لما اخترت المواجهة مع «بيلدوزير سياسي» اسمه بنكيران، يتوفر على أغلبية في البرلمان، وعلى آلة تواصلية جبارة، وفوق هذا خرج للتو من امتحان اختبار الشعبية بسلام في انتخابات المدن الأخيرة، حيث صوت له أغلب المتضررين من إصلاح صناديق التقاعد في المدن الكبرى.
لو كنت نقابيا لاخترت هذا التوقيت المناسب للحصول على أعلى المكتسبات للموظفين والأجراء الصغار والمتوسطين، لأن الحكومة محتاجة إلى إجماع حول إصلاح التقاعد في سنة صعبة، ومن ثمة فإن آذانها مفتوحة لسماع مطالب النقابات المعقولة والمنطقية.
بكلمة أخرى، إن وقوف النقابات الآن في وجه مشروع إصلاح نظام للتقاعد على حافة الإفلاس موقف عدمي لن تخرج منه النقابات ولا الموظفون بأي ربح مادي ولا سياسي، وإن الذكاء النقابي والتموقع الاجتماعي الجيد يقتضيان أن تدخل النقابات إلى بيت الإصلاح، وتفاوض الحكومة على «توقيعها» مقابل الحصول على مكتسبات وحقوق جديدة للموظفين والعمال.
الحكومة قررت رفع سن التقاعد إلى 63 سنة، وزيادة نسبة المساهمات بالنسبة إلى الدولة والموظف، مع تخفيض المعاشات ما بين 5٪‏ و10٪‏ حسب الأجر ومدة العمل، ومقابل هذه الإجراءات الصعبة على الموظفين، وضعت الحكومة 41 مليار درهم من الميزانية لتمويل هذا الإصلاح على مدى خمس سنوات. هذا يفتح المجال للتفاوض على أكثر من نقطة داخل الإصلاح وليس خارجه، مادامت خطاطة الإصلاح كانت ثمرة مشاورات موسعة شارك فيها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمجلس الأعلى للحسابات، واللجنة التقنية التي تجمع كل الأطراف المعنية بالتقاعد. يمكن للنقابات، مثلا، أن تتفاوض مع الحكومة على النقاط التالية:
-1 الشروع في إصلاح شمولي وهيكلي لجميع أنظمة التقاعد في المغرب حتى لا تتكرر الأزمة مستقبلا، والتوقيع على مشروع قانون إطار يوثق التزام الحكومة بهذا الإصلاح، وإحداث وكالة مستقلة لإدارة صناديق التقاعد بشفافية عالية وحكامة ضرورية، وتمثيلية حقيقية لممثلي الأجراء والموظفين في التخطيط الاستراتيجي الخاص بأموال المتقاعدين وحسن استثمارها، والبحث الدائم عن حلول لتوازنها المالي في بيئة اقتصادية وديموغرافية واجتماعية سريعة التحول والتبدل… لا يعقل بعد 10 سنوات أو أقل أن نرجع إلى تحميل المواطنين أخطاء الدولة في إدارة صناديق التقاعد.
-2 يمكن التفاوض مع الحكومة على الرفع من قيمة التعويضات العائلية التي تدفعها صناديق التقاعد عن الأطفال، حيث يقفز التعويض من 200 درهم لكل طفل إلى 400 درهم لكل طفل، وحصر عدد المشمولين من الأطفال بهذه المنحة في ثلاثة أطفال لا غير، وتخصيص منحة إضافية للفئات الوسطى التي يدرس أبناؤها في القطاع الخاص، والتي تعفي الدولة من أعباء تدريس أبنائها في حين تتحمل هذه الأسر هذه الكلفة التي تتجاوز في المعدل 1300 درهم عن كل طفل في الشهر. لا بد أن تتحمل الدولة جزءا من هذه الفاتورة الدراسية، وألا تترك محدودي الدخل يتحملونها لوحدهم مادام إصلاح المدرسة العمومية حلما لا رجاء منه.
-3 لا بد من وضع حد أدنى وحد أقصى للمعاشات التي تدفع للموظفين بعد التقاعد، فلا يعقل، مثلا، أن يتقاضى مواطن بسيط 1000 درهم في الشهر كمعاش، في حين يتقاضى جنرالات 100 ألف درهم شهريا، أي الضِّعف بـ100 مرة. لا بد من وضع سقف للمعاشات «الغليظة»، وحوافز للصعود بالمعاشات الضعيفة، وفي هذا الإطار يمكن للحكومة أن تتحمل 570 مليون درهم إضافية كل سنة، وترفع المعاشات الصغيرة من 1000 درهم إلى 2000 درهم (بنكيران التزم في البرلمان برفع المعاشات الصغيرة من 1000 درهم إلى 1500 درهم فقط).
-4 يمكن التفاوض مع الحكومة على صيغ مرنة لتقاعد بعض الفئات التي لا يحتمل وضعها الصحي أو النفسي أو العائلي الاستمرار في العمل إلى 63 سنة أو 65 سنة مستقبلا، وذلك بدفع الموظفين والأجراء إلى شراء جزء من تقاعدهم وهم في مرحلة العمل، كأن يساهم موظف، مثلا، بـ1000 درهم عِوَض 500 درهم شهريا، ويستفيد من تقاعد مبكّر ومعاش أعلى. لا يجب أن تكون القوانين الجديدة للتقاعد صلبة، بل لا بد أن تكون مرنة لتناسب الجميع داخل أهداف الإصلاح نفسها وليس خارجها.
-5 يمكن التفاوض أيضا مع الحكومة على استثناء أصحاب الدرجات الدنيا في الوظيفة العمومية من الزيادات التي ستعرفها الاقتطاعات الشهرية للموظفين، وتحميل هذه الزيادات لمساهمة الدولة في إطار تخفيف العبء عن ذوي الدخل المحدود، فيكفي أن هؤلاء سيساهمون في الإصلاح بتمديد عمر خدمتهم في الوظيفة العمومية، والتنازل عن جزء من معاشهم الذي سيحتسب على أساس معدل أجرهم خلال الثماني سنوات الأخيرة، وليس على أساس الراتب الشهري الأخير.
إصلاح صناديق التقاعد ورش استراتيجي، ويجب ألا ندخل إليه الحسابات السياسوية الصغيرة أو مناورات «الشناقة» في سوق الغنم. إن إفلاس صناديق التقاعد في بعض دول أمريكا الجنوبية كان هو الشرارة التي أطلقت موجة من الثورات والاضطرابات الاجتماعية والسياسية، والتي دفع الجميع ثمنها غاليا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبدو منذ 5 سنوات

مشكة هؤلاء هو كراهيتهم للإصلاح و عدم تقبلهم لتسوية مشاكل المواطف العادي و الموظف و..... لأنهم ببساطة يعيشون وسط هذا المء العكر ، منذ مدة و نحن ننتظر من لو يصلح و إن اخطا يصلح بعض مضاهر المعوقات لكن عندما أثاهم الإصلاح قالوا لا نريده ان يكون من الإسلاميين أو يحسب عنهم و هذا واضح من خلال الطريقة التي يواجهون به بواسطة كل مناطق النفوذ و أجهزتها.....

ما كانفهم والو فالسياسة منذ 5 سنوات

انا مواطنة عادية ما كانفهم والو في السياسة خدمت فيشركة لمدة سنوات كانت فين ما كتجي وقت انتخاب ممثلي المأجورين مول الشركة كيوصي على واحد من اختياره باش يطلع فالانتخابات وكيحطمو أي واحد معارض لمصالحهم دابا داخلت عليكم بالله واش واحد مطلعو مول الشركة ممثل للأجراء غدي يدافع على الأجراء؟ فما بالكم أن النقابات عامرة بحال هد النوع هدشي علاش ما عمر حال الأجير غيتصلح مشي لأن الحكومة ما بغاتش تصلح ولكن لأن:1)- أغلب الناس للي فالنقابات بايعين روسهم وكيدافعو على الباترونا بدل ما يدافعو على الأجير وكيبينو للناس أن مبادرة الإصلاح ضد مصالح العمال والأجراء2)- المغرب داز من مرحلة صعبة والحمد لله قدر يخرج منها بفضل الحكمة ديال المغاربة ولكن كيبان لي كاين شي أطراف باغية غير وقتاش تشعل العافية وما عارفينش أنها إلا شعلات راها غتحرق كلشي الأخضر واليابس لي كيشد لملاين ولي كيشد جوج فرنك الإصلاح واجب ولكن أي حاجة خاصها الوقت أفكار بوعشرين معقولة والنقابات خاصها تفكر فالطريقة باش كتحرك لأنها ما حققات والو للعامل البسيط والأجير وأنا كنعرف ناس كيفرضو عليهم للي مخدمينهم يخرجو فمظاهرات ضد المبادرة الحكومية يعني يتظاهرو ضد المصالح ديالهم وهذا موضوع كيهم أي مغربي وكل واحد عندو الحق يقول رأيه فيه سواء معه أو ضده

aziz منذ 5 سنوات

je pense que cet éditorial est passé à côté de la plaque.Son auteur prend ouvertement position et se range du côté du gouvernement.Un éditorialiste doit se méfier des positions nettes surtout dans des sujets sensibles tels la retraite. Ici , la rigueur et la retenue n'ont pas été respectées . C'est la voix de son maître , j'ai envie de dire. Mais ça fait longtemps que Bouachrine a pris cette position , plus de 2 ans . Il est donc fidèle à sa position initiale .Il se permet d'analyser et de tirer les leçons qui s'imposent. Heureusement ce n'était qu'un "si j'étais syndicaliste" dieu merci : tu n'es pas syndicaliste , tu n'es pas affilié à l aCMR , tu ne comprends pas les enjeux , tu parles de tout et de rien , tu oublies que tu as toujours plagié tes éditos , aujourd'hui , tu interviens comme si tu étais payé pour ça . laisse les employés lésés s'exprimer .Ils auront leur mot à dire .Tu verras . Alors , tais-toi concernant ce sujet merci de publier

سهل عليك حشر انفك يا بوعشرين منذ 5 سنوات

لا يحق لك يا بوعشرين الحديث عن موضوع لا يعنيك و لا تعرف كامل تفاصيله. ان ما يسميه بنكيران باصلاح صندوق التقاعد لن تمسك انعكاساته المادية لانك لست منخرطا فيه. ان من يحق له الحديث عن هذا الموضوع هم منخرطي ذلك الصندوق الذين سيتأثرون بشكل سلبي جراء تطبيق الاجراءات التي ينوي بنكيران القيام بها. من يريد الاصلاح عليه ان يأخذ نفسه مثلا و يبدأ بنفسه كان اولى لبنكيران ان يبدأ بمحارية ريع معاشات الوزراء و يعطي مثالا على التضحية انطلاقا من نفسه. ان الموظفين لا ذنب لهم لما آلت اليه اوضاع الصندوق المغربي للتقاعد و التي كان سببها توقيف التوظيف و تسريح عدد كبير من الموظفين عن طريق المغادرة الطوعية مما ادى الى انخفاض في عدد منخرطي الصندوق الشيء الذي ادى الى اختلالات و عجز في تغطية مصاريف المتقاعدين. كيف يفسر بنكيران منحه اصحاب لكريمات و ارباب سيارات الاجرة مبلغ 8 ملايين لكل واحد منهم لتجديد سياراتهم رغم ان ذلك القطاع هو قطاع خاص في حين يرفض دعم صناديق التقاعد رغم ان الدولة هي التي كانت السبب في انهيار تلك الصناديق سهل عليك يا بوعشرين ان تنتقد و ان تعطي ما تعتقده حلول ما دامت انعكاسات تلك الحلول لن تمسك في جيبك و في مصيرك سهل على بنكيران ان يدعي لنفسه الشجاعة في طرح ملف اصلاح صندوق التقاعد مادامت انعكاسات هذا الاصلاح لن تمسه. فلو كان شجاعا فعلا لقام بمحاربة ريع معاشات الوزراء الغير القانونية أولا و أعطى بنفسه مثالا على التضحية. اما ان يدعي لنفسه الشجاعة في قضايا تضرب مكتسبات و حقوق الفئات المستضعفة فهذا هو قمة الجبن و الخبث. ان بنكيران له عقدة و مركب نقص مع الموظفين و زملائه الاساتذة القدامى و هذا ما يفسر هذه الهجمة الغير مبررة ضدهم منذ وصوله الى رئاسة الحكومة

وزيرة 2 فرانك منذ 5 سنوات

النقابات التقليدية قد انتهى دورها لقد اصبحت مجرد هياكل بدون روح و حل محلها التنسيقيات و المواقع الاجتماعية. ان النقابات التقليدية دجنها النظام و اصبحت تخدم مصالح النظام اكثر مما تخدم مصالح العمال انها مجرد اجهزة بيروقراطية تسود داخلها و بين اعضائها الزبونية و المحسوبية ان هذه النقابات انكشف امرها لا احد يثق في خطاباتها. ان ما يشكل اكبر خطر للنظام ليس النقابات التقليدية و انما هو النمط الجديد الاحتجاج عبر القايسبوك و المواقع الاجتماعية و الذي يكون خارج تأطير النقابات و الاحزاب السياسية كما وقع في مدينة طنجة ضد غلاء فاتورة الكهرباء و كما حدث مع الطلبة الاطباء والطلبة الاساتذة ان هؤلاء لم تؤطرهم النقابات و لا الاحزاب و انما تم دلك عبر التنسيقيات و عبر المواقع الاجتماعية بدون قيادات و بدون زعامات. ان النضال الجديد لا يمكن احتواؤه او استغلاله او الركوب عليه من طرف اي كان انه اخطر سلاح بديل عن النقابات و الاحزاب و هو يشكل اكبر خطر على النظام و ليس فقط على الحكومة لا يكمن توقعه او اخد الحيطة منه. ان ضعف المشاركة في نضالات النقابات التفليدية يعني شيئا و احدا هو ان تلك النقابات فقدت مصداقيتها و اول من ساهم في ذلك هي الحكومة معتقدة ان محاربتها للعمل النقابي سيقيها شر الحركات الاحتجاجية بل العكس هو الصحيح حيث فتح بذلك الباب امام الشارع لتنظيم الحركات الاحتجاجية الغير المنظمة و الغير المؤطرة و الغير قابلة للاحتواء

بدء الاصلاح من معاشات الوزراء منذ 5 سنوات

انهيار الصندوق المغربي للتقاعد يرجع الى سببين اساسيين: - المغادرة الطوعية التي افرغت الادارة من الموظفين و هذا ادي الى تقليص عدد المنخرطين بالصندوق - تجميد الحكومة للتوظيف هذان السببان تتحمل فيهما الحكومة المسؤولية الكاملة و لا علاقة للموظف بهما. انه من غير المنطقي ان يؤدي هذا الاخير ثمن اخطاء الحكومات المتعاقبة ان الحكومة قد اخلت بالتزامها و أضرت بالتعاقد الذي يربط صناديق التقاعد بمنخرطيه و بالتالي فانها مطالبة بان تسمح لمن يرغب في الانسحاب من صناديق التقاعد بامكانية استرداد مجمل مبالع الانخراطات التي اقتطعت له من طرف تلك الصناديق بالاضافة الى الفوائد المترتبة عنها. و هذه الامكانية ستدفع بمئات الالاف من الموظفين بالمطالبة بالانسحاب من تلك الصناديق بدل الاستمرار فيها في ظل ما تعرفه تلك الصناديق من افق مسدود و مصير مجهول.

النفاق السياسي منذ 5 سنوات

لاحظوا ان حزب العدالة و التنمية الذي كان يرفع شعار تخليق الحياة العامة و محاربة الريع ضرب الطم. لا احد من قيادييه انتقد معاشات الوزراء و البرلمانيين او تكلم في الموضوع كلهم ساكتون محرجون ينتظرون هدوء العاصفة..لماذا لا يطبق بنكيران مبدأ الاجر مقابل العمل على معاشات الوزراء ان هذه المعاشات تصرف لفائدة الوزراء بداية من اليوم الاول من مغادرة منصبهم الوزاري بمعنى ان هؤلاء الوزراء يتقاضون بعد مغادرتهم لمناصبهم اجورا طيلة حياتهم بدون عمل!!!! لماذا لا يطبق عليهم مبدأ الاجر مقابل العمل...السيبة و الله الى السيبة

محمد منذ 5 سنوات

تخفيض النسبة من 2.5 إلى 2 سيذهب ب20 في المئة من المعاش. عاود الحساب أسي بوعشرين؟

ياسين منذ 5 سنوات

كلام معقول وقلناه كنقابيين و أكثر منه لكن السيد رئيس الحكومة لا يريد الجلوس مع النقابات للتحاور لأنه محاصر بتوصيات صندوق النقد الدولي المعروفة رفع الدعم تقليص المعاشات و جل الاعانات الاجتماعية ليستمر صنبور القروض يجب التفكير في ضم جميع الصناديق الاجتماعية و تحسين خدماتها لا اللعب على الوقت

smaili منذ 5 سنوات

انا لا ارى في السيد بوعشرين الا محاميا عن بنكيران و حاقدا عن الطبقة الوسطى اليس من المستفيدين من الريع العدالة و التنمية كان عليها ان تنصبه ناطقا رسميا لها

observateur منذ 5 سنوات

,bien dit monsieur le porte parole du gouvernement, je vous propose de changer le nom de votre page et mettre presspjd a la placedu nom actuel...

هشام علي منذ 5 سنوات

مع احترامي لرأيك لكن لم تتحدث نهائيا عن سبب الازمة . ليس معقولا أن يتسبب المفسدون و ناهبو المال العام و مال الموظفين في هذه الكوارث و على المتضررين أن يؤدوا الثمن . هذا ظلم مابعده ظلم

Abdomotaki منذ 5 سنوات

نحن مع الإصلاح قلبا و قالب لكن بأي ثمن؟ و من يؤدي لمن ؟ 2.5 تحولت إلى 2 % و أجرة العشر سنوات الأخيرة و 63 سنة ماذا تحملت الدولة على الموظف أم أنها تدفعه نحو الهاوية و تهدد بالبعد الذي ينتظره إفلاس الصناديق فقط ....

مقص الرقيب منذ 5 سنوات

للأسف بعض التعاليق تخضع لمقص الرقيب ؟؟؟

عزيز منذ 5 سنوات

صحافي واقعي معقول هذا ما يكرهه الكسالى الذين يحسنون المطالبة بالحقوق ويسيؤون القيام بالواجب وهذا هو الغالب في الدول المتخلفة.

المعلم منذ 5 سنوات

نتمنى أن تعتبر النقابات بهذا الكلام الصريح الفصيح ،فهو عين الصواب، إن كان لها حقا بعد النظر، ورغبة إصلاحية لمستقبل العمال والموظفين، وأن لاتبقى عدمية كما ورد في المقال.

Labchara lahcen منذ 5 سنوات

امكن ليك تقدم بالترشح ديالك باش تكون وزير اتصال مستقبلا

لو كنت صحافيا منذ 5 سنوات

لو كنت صحافيا للتزمت الحياد في مسال اجتماعية حولها نقاش كبير نظرا لخصوصيتها ونظرا لتعقدها وانعكاساتها سواء من حيث وجود دستور جديد يربط المسؤولية بالمحاسبة وحكومة فيها احزاب رفعت شعار محاربة الفساد ومن حيث الأبعاد الديمقراطية والانصاف لجميع افراد هذا الوطن وفي ما يرتبط بصناديق التقاعد داخل المجتمع من حيث انعكاسات اي اصلاح على الواقع الاجتماعي للمستهدفين من الاصلاح وعلى الخصوص الطبقة الوسطى الضامنة للتوازن المجتمعي وفي خضم حركة اجتماعية مطالبة بإلغاء تقاعد البرلمانيين والوزراء ،واخيرا حركة نقابية محتاجة الى من يستمع لصوتها في غياب حوار اجتماعي يحقق الاستقرار ويضمن الحقوق . وبغض النظر عن كل هذا اعتقد ان النقابات لا تعمل الا على تدبير السلم الاجتماعي بطريقة مفضوحة من خلال تهريب احتجاجاتها لتقدم نفسها وكأنها تريد الاحتجاج بطرق ليس لها اي تأثير على مواقف الحكومة والحال ان اغلب المنخرطين مستائين من النقابات ، فاذا كانت النقابات تدعي انخراط 80% في الاضراب فماذا ينقص هذه النقابات لخوض مواجهة حقيقية ...

مستخدم منذ 5 سنوات

يا اخ مالك زاعف راه كاينة واحد الفكرة تما حي الليمون كما تعلم يقطن به رجل له علاقة بالموضوع ولا يقبل من الصحافة المستقلة ان تصبح شبه ناطقة بلسان حزب ما فهمتيني ولا لا

زبادي عبد اللطيف منذ 5 سنوات

ومقابل هذه الإجراءات الصعبة على الموظفين).هل يتفضل السيد توفيق بتحليل اكثر وضوحا لمدى صعوبة هذه الإجراءات ومدى انعكاسها على حالة هؤلاءالناسماديا ومعنوبا ,خصوصا وهم يدخلون خريف العمر.!

مدرس ملحق سابق بدول الخليج العربي منذ 5 سنوات

ما رأيك السيد بوعشرين في قضية نساء ورجال التعليم الملحقين سابقا بدول الخليج العربي حيث لا زالت الدولة المغربية تمتنع عن أداء مساهماتها عن فترة الإلحاق للصندوق المغربي التقاعد هذا الأخير يجبر هذه الفئة على أداء المساهمتين والتي وصلت بالنسبة للبعض إلى 36000000سنتيم وإلا سيفقد حقه في التقاعد ،أليس هذا أكبر ظلم تتعرض له هذه الفئة ،هذا علما أن الدولة تؤدي بسخاء للوزراء والبرلمانيين والمدراء والسفراء والمستشارين ...الخ رواتب وتعويضات ومعاشات خيالية لا تصرف حتى في البلدان المتقدمة .

لحنين منذ 5 سنوات

مقالك لن يعجب بعض النقابيين مالين العصا وبعض معارضي حزب العدالة والتنمية صاحب المرجعية الاسلامية .لكن السؤال المطروح هل رئيس الحكومة الحالي او اي رئيس حكومة قادم يطبق سياسة الدولة البعيدة المدى ام برنامجه الحكومي ؟؟

mouslim amine منذ 5 سنوات

حكومة وبرلمان كعبدت آمون ياكلون اموال الشعب بالباطل :ربنا كريم عقابهم عند ربهم حسبنا الله ونعم الوكيل الذي لا يحتاج لا لشهود ولا لمحامي اللهم من هذا المنكر رءيس حكومة مزعومة اسلامية يبارك لهم في نهب اموال ظلما وعدوانا على حساب اصحاب الاجور الهزيلة من الزيادة في الاقتطاعات والزيادة في سن التقاعد لكن اسود الحكومة والبرلمان لا يستطيع ان يمسهم ولو بالنهي عن المنكر لك ن اين الشهامة والصدق في الوعد يوم لقاء الله رءيس حكومة يبارك لهم في المنكر ويحك يوم لقاء الله من خيانة الامانة حقوق الشعب امانة بين يديك... و يله من لم يحكم بما انزل الله

M.KACEMI منذ 5 سنوات

معذرة، سيد بوعشرين، لكني أقدر أن ذكاءك يجعلك تدرك أن الزيادات الأخيرة في رواتب البوليس ما هي إلا طريقة غير مباشرة لإبقاء وضعهم المالي على ما هو عليه الآن، بعد تطبيق قرار إصلاح أنظمة التقاعد. فلماذا لم تنتقد حصر الزيادات في أسلاك الأمن، وتطالب بتعميمها على كافة الموظفين، حتى لا يتضرر أحد من جراء الإصلاح المرتقب في وقت جد قريب؟

مواطن من تطاون منذ 5 سنوات

هناك فسادان اثنان لم تحسم حكومة بنكيران عن اسبابهما واثارهما المالية والمتعلقان بمؤسستين عموميتين هما: 1- الصندوق المغربي للتقاعد الذي تقول عنه النقابات ان عجزه المالي تفسره بالاختلاسات التي تمت من طرف جهات معينة وتجاوزات غير معروفة هذا فضلا عن سوء التسيير المالي. وهنا أتساءل كمواطن لماذا صمتت هذه النقابات دهرا وقامت برفع عقيرتها وصرخاتها المدوية إلا في هذه الأيام حيث شرعت تطلق يمينا ويسارا بكل التهم تكيلها للمسؤولين المدبرين لأمور هذا الصندوق بدون الإتيان بأي دليل مادي، وقد لاحظت أن هذا الكاسيت تحفظه لكل من له صلة بهذا الصندوق. لماذا هذه النقابات العتيدة في النضال والذود عن حقوق ااموظفين والمهنيين والعمال لم تنهض سابقا بإثارة هذه القضية أمام الجمهور المغربي وتتهم المتورطين في اختلاس أموال الصندوق المغربي للتقاعد. هنا أدعو رئيس الحكومة بنكيران ان يطلع الراي العام المغربي حول هذه المسألة حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود ، ويكشف حقيقة التهم التي توجهها النقابات إلى أطراف معينة. 2- مؤسسات التعاضديات العامة: التي ينشر في شأنها أن جهات نقابية معلومة اختلست أموالها وكانت تتصرف في ماليتها بطرق غير قانونية مما أفقد ها أرصدة مالية مهمة التي كان مسؤولوها النقابيون يتصرفون فيها بطرق غير مشروعة تحقق الأغراض الشخصية لأفراد عائلاتهم واصحابهم. وهنا ادعو رييس الحكومة ايضا بتشكيل لجنة التقصي عن هذه الحقائق التي نجهل أيضا أسباب الاختلالات التي أصابت هذه المؤسسات التعاضدية العمومية.

المشخنداعي منذ 5 سنوات

مقال منطقي وقد أحاطت دراسته بجميع الجوانب

ghassane منذ 5 سنوات

السيد بوعشرين نريدك أن تكتب افتتاحية بعنوان لو كنت رئيسا للحكومة. ارى انك نظرت الى النصف الفارغ من الكأس .لم تتطرق الى تقاعد الوزراء والبرلميين الذي يعد ريعا سياسيا.ام أنك تريد الترشح في اﻻنتخابات التشريعية القادمة .لم تتطرق الى الى الراتب الكبير والتعويضات الخيالية امدير التقاعد.لم تتطرق الى أن اي اصلاح ﻻيمس اﻻ المواطن البسيط.نريدك ان تبقى قلما موضوعيا ﻻمنحازا الى التماسيح.لا نريدك ان تسقط كما سقط عميد اﻷغنية المغربية

abdelhay منذ 5 سنوات

شكرا على مساهمتكم توفيق في التبويق من بوق لبن كيران و اصلاحه إصلاح نظام التقاعد هو جزء من نجاح الحكومة الحالية في أكل التومة نيابة عن من نعرف وتعرف ، فقد استطاع بلدوزرك النطح في كل الغتجاهات لكن الخاطئة منها فقط و هي الطبقة الوسطى بكل مكوناتها ، أعطى بعض الفتات للأكثر هشاشة و ركرب على بعض ما تقرر قبله ونسبه لنفسه راميد مثلا لا حصرا و تصالح مع تماسيحه بل و صار يطعهما من لحمنا الحي . فعذرا توفيق ل متوفق في خرجتك و غارتك لم تصب مكمنها بل عرت لمن لم يعرف صيغة مقالاتك في السنوات الأخيرة بعد عرت وجهك و صوتك فلا نامت أعين الجبناء

سلام تام منذ 5 سنوات

لو كنت نقابيا لاخترت هذا التوقيت المناسب للحصول على أعلى المكتسبات للموظفين والأجراء الصغار والمتوسطين، لأن الحكومة محتاجة إلى إجماع حول إصلاح التقاعد في سنة صعبة، ومن ثمة فإن آذانها مفتوحة لسماع مطالب النقابات المعقولة والمنطقية. كلام حكيم كفى من هدر الوقت هذه حكومتنا وراسمالها هو ثقة الشعب فيها ومصداقيتها ونرجو من النقابات ان لا تتأبط هذا الملف اكثر من اللازم قصد مآرب اخرى فكم من مكتسبات ضاعت بهذا الشكل سلام

robot منذ 5 سنوات

جبناء مرتشون لاتنشروا

جمال كازا منذ 5 سنوات

تحدث عن النقابيين كأنهم يحملون في صدورهم هموم الموظفين و المستخدمين المنضوين تحت هذه النقابات. أصلا هؤلاء النقابيين باعو الماتش و أصبحت تحركهم مصالح شخصية أكثر من المصلحة العامة. ماذا تنتظر من نقابي عمر في منصبه ثلاثين سنة و نقابي ما تزال ممتلاكات النقابات في إسمه الشخصي. ن

Ahmed منذ 5 سنوات

امثالك من المطبلين لحكومة اللا عدالة هم الذين يدفعون هذه البلاد الى التهلكة، حانوتيون يبيعون الكلام الكذب. كفى من شهادة الزور يا عمداء النفاق

سلامي منذ 5 سنوات

اضافة الى تجاهل قضية تقاعد البرلمانيين والوزراء هناك مشكل سوء التدبير المالي لميزانية الصندوق المغربي للتقاعد خصوصا ما يتعلق بالتسيير هناك تعويضات خيالية تدفع للموظفين و مصاريف كراء المقرات مرتفعة و فواتير الاقتناءات مرتفعة وكل هدا يدفع من جيب الموظف

موظف منذ 5 سنوات

مقال منطقي و واقعي الفكر النقابي فكر شعبوي للاسف

عزيز منذ 5 سنوات

لم نسمع لك صوتا عن تقاعد البرلمانيين والوزراء والريع السياسي..

للالر منذ 5 سنوات

تطبيل ومرفوض اين الزيادة في اجور المعلمين؟؟؟؟؟؟؟

ازراد حسن منذ 5 سنوات

لو كنت صحافيا محايدا لاخترت الخوض في موضوع الريع السياسي المطروح في النقاش بحدة اليوم حتي لااهرب الي الامام

متتبع منذ 5 سنوات

نعم نحن مع الاصلاح لكن بشروط اهمها ان يتم الغاء تقاعد الوزراء و البرلمانيين ثم ان لا يكون هدا الاصلاح على حساب الطبقات الكادحة ثم ضمانات على ان لا تتكرر ما وقع لهدا الصندوق و لصناديق اخرى في المستقبل كما وقع للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و المكتب الوطني الكهرباء و حاليا المكتب الوطني للسكك الحديدية .....

محمد منذ 5 سنوات

الى "hassan" العقول الصغيرة تناقش الاشياء والعقول التوسطة تناقش الأشخاص والعقول الكبيرة تناقش الأفكار "ونتا مالك يجيه حتى من حي بودنجال" المهم أن ترد على الأفكار بالافكار

aziz منذ 5 سنوات

Bravo si bouachrin . Vous méritez un poste de porte parole du gouvernement.

ahmed منذ 5 سنوات

Il faut aussi recruter pour étendre l'assiette des participants au CMR et supprimer les exceptions c'est à dire 21 ans d'ancienneté et augmenter le taux de participation pour ceux qui gagnent plus de 25.000dh +l'augmentation du taux de participation de l'Etat

haytam منذ 5 سنوات

السيد بوعشرين كنت أظنك ستدرج في مقالك أوﻻمن بين الحلول :حذف تقاعد 2000وزراء و 5000برلماني.بتغاضيك عن ذلك تكون قد دعمت الريع ووقفت الى جانب ابن كيران.أسدفي مواجهة المواطن البسيط.وأرنب مع التماسيح.الوزراء ومنهم ابن كيران والبرلمانيون ﻻيأكلون أموالهم إﻻ بالباطل. يأكلون السحت.اﻻن فهمت لماذا لم يستجب الله لنا في صﻻة اﻻستسقاء.كان بين المصلين ابن كيران وأمثاله

مواطن من تطاون منذ 5 سنوات

اذا كانت النقابات المعارضة وما تتلقاه من دعم معنوي وسياسي من طرف أحزاب معينة تمتلك نوايا حسنة ، فليعتبروا جميعا بمعية الحكومة إصلاح صناديق التقاعد وانظمته ورشا استراتيجيا تتلاقى فيه الجهود المبذولة من كل طرف ليبدعوا فيه حلولا وتطرح فيه مقاربات شمولية تنكب اولا في المرحلة الأولى من الإصلاح على معاشات الصندوق المغربي للتقاعد ، ثم في المرحلة الثانية تنحصر جهودهم المبذولة على إصلاح صناديق التقاعد الأخرى ذات الطابع الخصوصي مع البحث الجدي لإيجاد حلول بالنسبة للعمال والمهنيين الحرفيين الخصوصيين من ليست لهم ضمان وتامينات اجتماعية. ومن الملاحظ في تدخل الأخ المحترم بو عشرين حول إصلاحات صناديق التقاعد أنوه كثيرا بمقاربته الجيدة المبدعة قلما نجدها في الصحافة الورقية او الالكترونية التي همها الوحيد اىمعارضة لاجل المعارضة وتشويه صورة الحكومة الحالية خاصة وزراء حزب العدالة والتنمية، فلو كانت هذه الصخافة الماجورة لجادت علينا باقتراحاتها ولطرحت حلولا ناجعة تشفي غليل الموظفين والعمال والمهنيين كما جاد عليها الأخ بو عشرين باقتراحاته النيرة التي تشفي الغليل. وأود القول في هذه المداخلة ان الحكومة الحالية من الناحية الأخلاقية والسياسية ان ترد على اتهامات النقابات المعارضة لهذه الإصلاحات التي تنسب عجز وأزمة الصندوق المغربي للتقاعد الذي تعرضت له في هذه السنين الاخيرة إلى الفساد والاختلاس للاموال وتوقف الدولة عن اداء مستحقاتها المالية، في مقابل ذلك ينبغي ان يتعرف جميع الموظفين العموميين عن سكوت النقابات ردحا من الدهر وصمتها الصمت المتامر عن هذه التجاوزات الخطيرة التي تلقنها تلقينا جيدا لهؤلاء الموظفين حيث ينبغي على النقابات المعارضة من الناحية الأخلاقية ان تقدم تبريراتها عن هذا السكوت المطبق منذ اكثر من عقدين من الزمن وكانها تعتبر نفسها بريءة مما يحدث الآن من لغط كبير في شان الصندوق المغربي للتقاعد هذا من جهة، ومن ناحية أخرى ينبغي على الدولة المخزنية والنقابية العتيدة الاتحاد المغربي للشغل التي لها تاريخ نضالي في الدفاع عن العمال والموظفين ان توضح للجمهور الكريم أسباب الأزمات والمشاكل والتجاوزات التي شهدتها التعاضديات العامة هي الاخرى التي لحد الآن لم تتعرض لأية تأتي ذات ومساءلات هادفة. هذه مجموعة من الاستفسارات والتساؤلات المعقولة التي يلزم الدولة ا لمخزنية والقدامى النقابيين من النهج الديمقراطي الإجابة عنها والسلام.

hassan منذ 5 سنوات

هل جاءك هدا المقال من حي الليمون يا سيد بوعشرين لمادا لم تدكر حدف تقاعد البرلمانيين و الوزراء لماذا لم تدكر استرجاع الاموال المنهوبة من صناديق التقاعد و محاسبة مختلسيها لمادا لم تذكر رفع مناصب التوظيف لتتناسب او تفوق عدد المغادرين للوظيفة العمومية لماذا لم تدكر حدف الاجور الخيالية لمدراء المؤسسات و تقليص امتيازاتهم لماذا لماذا ----

mustapha منذ 5 سنوات

افكار لا بأس بها لكن مع من ستتناقش . بنادم راسو قاسح

عبد الحق منذ 5 سنوات

السيد بوعشرين : و ماذا لو كنت رئيس حكومة ؟ لا شك أنك ستبذل جهدا أكبر في اقتراح حلول قد لا ترضي المعنيين ولكن ستقدم إمكانية أو أرضية للحوار ، وهو ما لم يقم به رئيس الحكومة بلجوئه إلى ثلاثة إجراءات قاسية دفعة واحدة وتخلو كليا من أي اقتراح مشجع أو مغري قد يكون حافزا للمعنيين من قبيل ما اقترحته وأنت الصحفي الذي لست مطالبا باقتراح الحلول بل النظر إلى النصف الفارغ من الكأس فقط ، ولكن على كل حال لم تطالب من المعنيين القبول والإذعان بدعوى أن ليست هناك أية حلول ممكنة و كما اعترف بذلك أنه لا يملك الذكاء الكافي لاقتراح حلول غير الثالوث الملعون. أتمنى أن تكون منصفا للمعنيين في افتتاحية لاحقة بعنوان " لو كنت رئيس حكومة" و سيسجل التاريخ أنك ساهمت في إخراج هذا الملف من المأزق ، مأزق العقل الذي لم يستطع التخلص من عاداته القديمة التي تحول دون قدرته على إبداع الحلول . فهلا تفضلت لتذكير السيد بنكيران بأن كل شيء موجود في العقل شريطة تشغيله و إخراجه من واقع الوصاية والخمول . وتذكيره بالقول الشهير لأفلاطون " المعرفة تذكر والجهل نسيان ".

samir منذ 5 سنوات

bravo......tu parles bcp....... les cyndi...blabla

مستخدم منذ 5 سنوات

لماذا يستفيد الوزير او البرلماني طيلة حياته من تقاعد كبير في حين ان مدة خدمته قد لا تتجاوز اشهرا هل مول الكراطة ومول الشكلاطة قدما ما لم يقدمه من ادى للصندوق طيلة اربعين سنة هل حددنا اولا من لعب بالصندوق لنمنعه من التلاعب به مرة اخرى اقتباسا من العنوان : لو كنتٌ صحافيا ما كنت لادافع عن سياسة بنكيران بهذا المقال المتحامل على الطرف المظلوم ولكنت وجهت له رسالة مفتوحة بهذه المقترحات وطلبت منه ان يعدل قليلا فكل ما يخرج به يضر بالطبقة المتوسطة وهذا لا ينم لا عن سياسة ولا عن كياسة

سسسسسسسسسسس منذ 5 سنوات

صحافة عجيبة بحق تخون النقابي وتظرب في العمق حتى هموم الموظفين بعد أن انطوت عليهم حيل التماسيح في جلباب الحكومة، بل وضعت نفسها في صف المدافعين عن إنجازاتها الحزبية وكأنهم غير عارفين باللعبة السياسية في المغرب، وبات في نظرهم أن نقابة بن كيران هي الوحيدة ذات الجدية، المحكومة ذبحت الشعب من الوريد وأنتم أوصلتموه إلى الوريد الآخر

رفيق منذ 5 سنوات

الأمر المستغرب في خارطة الطريق التي وضعها السيد بوعشرين هو تجاهله لضرورة انخراط الوزراء و نواب البرلمان و الموظفين السامين في هذا الورش الإصلاحي الإستراتيجي وعدم استثناءهم في ذلك عملا بمنطق المساواة بين المغاربة، و ضرورة إصلاح منظومة الأجور برمتها و التي تنطوي على فوارق كبيرة،وضرورة حذف أو إعادة النظر في معاشات الوزراء و نواب البرلمان الغير قانونية و الغير مستحقة.

احمد منذ 5 سنوات

مقال موضوعي

التالي