"كارط ميموار" تفضح سيدة كانت تُمارس البغاء بمساعدة شقيق زوجها بتزنيت

26 ديسمبر 2015 - 10:43

أودعت مصالح الدرك الملكي بالأخصاص سيدة متزوجة بالسجن الملحلي لتزنيت، بناء على أوامر النيابة العامة، وذلك في انتظار عرضها رفقة ثلاثة أشخاص على أنظار المحكمة الابتدائية بتزنيت.
ووجهت للموقوفين تهم التحريض على الفساد والمساعدة وحماية وممارسة الفساد، وجلب أشخاص للبغاء، مع أخذ نصيب مما يتحصل من البغاء، واستعمال وسائل للتصوير والخيانة الزوجية.
وتعود تفاصيل الفضيحة التي هزت الجماعة القروية سيدي مبارك بإقليم سيدي إفني إلى ما قبل أسبوعين، حيث حاصرت ساكنة دوار “تطاروست” سيدة متزوجة داخل منزل عائلة زوجها وبرفقتها شخص من أبناء الدوار وهما في علاقة غير شرعية، وتم إيداعهما لدى درك الأخصاص تحت الحراسة النظرية، وثم فيما بعد إخلاء سبيلهم من طرف وكيل الملك بإبتدائية تيزنيت لإنعدام الأدلة والإثباث، كما تم حفظ الشكاية والمتابعة في حقهم.
غير أن الأمر الذي سيفجر المفاجأة هو سعي أسرة زوج السيدة المتهمة بالبغاء إلى كشف الحقيقة، والمتمثلة في كونها تقوم بجلب زبائن رفقة أخ زوجها إلى منزل العائلة، وتعمل على تسجيل مقاطع فيديو ساخنة للعمليات الجنسية التي تربطها بهم، على أساس أن تقوم بالاتصال بهم فيما بعد وتبتزهم لإرغامهم على دفع مبالغ مالية مقابل عدم نشر هذه المقاطع عبر الأنترنت في حال رفض أداء المبلغ.
وبعد البحث والتقصي، تمكنت عائلة الزوج من العثور على شريحة هاتف نقالها وبها فيديوهات توثق لجلسات حميمية وعلاقات جنسية جمعتها بأشخاص معروفين، لتقوم العائلة مباشرة بتسليم قرص مدمج للدرك الملكي يتضمن تلك الفيديوهات، وبناء على ذلك أمرت النيابة العامة بتوقيف الزوجة وأخ زوجها وشخصين آخرين أحدهما في حالة فرار، وإيداعهم بالسجن المحلي لتزنيت، في انتظار عرضهم على أنظار القضاء اليوم الاثنين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي