انهيار قائدة بعد معاقبتها من ولاية طنجة بسبب حفل للعدل والاحسان

26 ديسمبر 2015 - 11:34

وبخت ولاية جهة طنجة قائدة “الحي الجديد” بالمدينة بسبب ما اعتبرته خطأ مهنيا وقعت فيه المعنية لعدم تنفيذها الأوامر بمنع نشاط لجماعة العدل والإحسان، كما منحتها الجهة المسؤولة عنها عطلة مفتوحة.

وقد تلقت القائدة الملاحظات بشأن الخطأ الذي يفترض أنها اقترفته بشكل شفهي عن طريق سلمها الإداري، في انتظار التوصل بأوامر جديدة قد تصل حد الإعفاء من المهمة الموكولة لها حاليا.
وبحسب المعطيات المتوفرة، يرجح أن حفلا أقامته الجماعة دون الحصول على ترخيص من السلطات هو السبب في التوبيخ الشديد الذي تعرضت له القائدة، وهو حفل دأبت الجماعة على تنظيمه بمناسبة المولد النبوي كل سنة، لكن السلطات اعتبرت أن القائدة لم تنفذ أوامر بمنع نشاط غير مرخص داخل مجالها الترابي.
وقد منحت العطلة للقائدة بعد تقديمها شهادة طبية بسبب الانهيار وحالة البكاء الشديد التي انتابتها بعد تأنيبها من قبل مسؤوليها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أقونيس البلاد منذ 5 سنوات

لاأظن أن القايدة سيلحقها أذى من العقوبة ألأمور ستكون على مايرام وسترجع الى عملها .

كريم الفاسي منذ 5 سنوات

بنص دستور 2011، فالمغاربة سواسية في إطار دولة الحق والقانون. كما لا يُعقل الاستمرار في ممارسات من العهد البائد. القرارات يحب أن ينم إصدارها كتابيا لربط المسوؤلية بالمحاسبة. فأين رئيس الحكومة ؟؟ وأين دولة المؤسسات؟ أسلوب تخويف المسؤولين عن طريق قرارات شفهية لا يمتُّ بصلة للمفهوم الحديد للسلطة الذي نادى به ملك البلاد، منذ أزيد من عقد من الزمن .

حمدون بن بيهي منذ 5 سنوات

قال الخبر:" وقد منحت العطلة للقائدة بعد تقديمها شهادة طبية بسبب الانهيار وحالة البكاء الشديد التي انتابتها بعد تأنيبها من قبل مسؤوليها." قلت:اذا كان ذلك حال أكثرية النساء فلماذا الزج بهن في مثل هذه المسؤوليات؟؟؟ ألا توجد وظائف أليق بحالهن؟؟؟

التالي