نقابة البيجيدي "تردّ الصرف" لمخاريق وتستثنيه من لائحة مدعويها للمؤتمر

26 ديسمبر 2015 - 11:45

انطلقت، قبل قليل، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السادس لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المقربة من حزب العدالة والتنمية، بحضور رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ومحمد مبديع، الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة. وعبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، ومحمد الوفا، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، فضلا عن ممثلي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفدرالية الديمقراطية للشغل.
نقابة يتيم وجهت الدعوة لكل زعماء المركزيات النقابية، باستثناء ميلود موخاريق، الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل.
وحول عدم توجيه الدعوة إلى موخاريق لحضور مؤتمر نقابة البيجيدي، كشف مصدر مطلع من نقابة البيجيدي لموقع “اليوم 24” أن موخاريق لم يسبق أن وجه دعوة لقيادة الاتحاد الوطني للشغل من أجل الحضور في مؤتمرات نقابته، لذلك لم توجه له الدعوة.
وينتظر أن يفرز مؤتمر نقابة العدالة والتنمية المقام ببوزنيقة قيادة أمينا عاما جديدا للنقابة، خلفا لمحمد يتيم، الذي قضى ولايتين على رأس النقابة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

uziz منذ 5 سنوات

"لأن النقابة الملتحية لم تعد نقابة بمعنى الكلمة، إذ أصبحت حديقة خلفية لحكومة بن كيران" واها اسيدي والنقابات الاخرى ليست حديقة خلفية ، هي حديقة امامية ولا فين موقعها... ايوا للانصاف، وخلاص. وتيحرقني راسي حين ارى الفراغ والخواء و

رد الصرف منذ 5 سنوات

يعتبر الاتحاد المغربي للشغل انه ليس هناك تمايز بالنسبة لحزب العدالة والتنمية بين الحزب والنقابة كون ان الاتحاد الوطني للشغل ليس اكثر من واجهة اجتماعية للعدالة والتنمية وبالتالي حضور بنكيران لمؤتمر الاتحاد المغربي للشغل هو بطريقة ما حضور للاتحاد الوطني للشغل . خصوصا وان بنكيران كان يعلو دوما منصة الاتحاد الوطني للشغل في مناسبات فاتح ماي . وكان في هذا اشارة من الاتحاد المغربي للشغل الى ان رئيس الحكومة لا يضع تلك المسافة المفترض ان يضعها رئيس الحكومة بين النقابي والحزبي ، كون ان رئيس الحكومة هو رئيسا للجميع وعليه ان يحترم الشخصية الاعتبارية التي يتميز بها من حيث المسؤولية . مواقف الاتحاد الوطني منذ توالي حزب العدالة والتنمية تعكس عدم التمايز ولا توفر الاستقلالية المفترض أن يتمتع بها النقابي عن السياسي ، وان الكثير من تلك المواقف التي تحاول أن تقدمها ك "صدامية " لا تدخل إلا في باب البوليميك السياسي لأن النقابة لم تستطع ان تقدم مواقف اكثر جرأة إن كانت تدعي الاستقلالية فيما يخص انتظارات الطبقة العاملة وعلى راس ذلك القضايا المطروحة على الساحة الآن فيما يتم التحضير له من تراجعات تسهر عليها الحكومة فيما يخص الوظيفة العمومية ( فصل التكوين عن التوظيف واعادة الانتشار ... قانون الاضراب ... صناديق التقاعد ... التعاطي مع الحوار الاجتماعي ... الاجهاز على الانتماء النقابي ... ) لهذا الاستقلالية تقتضي الاصطفاف الى جانب قضايا الطبقة العاملة وليس جعل النقابة اداة للمناورة السياسية تتلون بحسب مواقع الحزب بين وجوده داخل الحكومة او المعارضة وتكييف مواقف النقابة يخضع لهذه المعادلة . لقد قدم الاتحاد المغربي للشغل رسالته التي لا يستطيع الذين يلبسون جلباب الحزب ومعطف النقابة ان يفهموه ، لهذا اذا كان هناك من صرف فانهم يوجهونه لأنفسهم من حيث لا يدرون ...

تسونامي ضد معاشات الوزراء منذ 5 سنوات

السياسيون المغاربة صامتون حتى تهدأ العاصفة.... بنكيران و اتباعه كانوا الى وقت قريب يملؤون صفحات الجرائد بتصريحاتهم االشبه اليومية و بتعليقاتهم المناصرة للحكومة و الممنهجة في المواقع الاجتماعية .. الكل اختفى مع بداية هذا التسونامي المناهض لمعاشات الوزراء... ان المنافقين قد انكشف قناعهم لا احد منهم تجرأ للرد أو تجاوب مع الشارع و لو لدر الرماد في العيون. الكل اختفى الى حين هدوء العاصفة.... لكن هذه المرة ربما العاصفة ستدوم و ربما ستتطور و تكبر شيئا فشيء مع توالي الايام

mostadi mostafa منذ 5 سنوات

كان على النقابات الأخرى أن لا تقبل بهذه الدعوة لأن النقابة الملتحية لم تعد نقابة بمعنى الكلمة، إذ أصبحت حديقة خلفية لحكومة وحزب المخزن تغرد خارج سرب كل من يدعو إلى مواجهة القرارات اللاشعبية لحكومة تصريف الأزمات. خرجات بعض أو جل أبواق هذه النقابة بعد المسيرة والإضراب الوطني قمين بمقاطعة مؤتمرها الصوري الذي يتحكم فيه المدعو بن كيران ممثل المخزن وعدو الطبقات المسحوقة

التالي