بنكيران "يستأنف" قصف إلياس العماري ويصف "البام" بمشروع التحكم

26 ديسمبر 2015 - 15:40

انتهز رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، فرصة حديثه صباح اليوم أمام مؤتمري الاتحاد الوطني للشغل ببوزنيقة، للهجوم على حزب الأصالة والمعاصرة، واصفا إياه بـ”مشروع التحكم”.
وقال بنكيران: “أريد أن أقول للمتحكمين إن عقارب الساعة لا تعود إلى الوراء، وأن الشعب المغربي قد فهم، وأن رسالة 4 شتنبر رغم كل محاولات التضليل التي لم تنجح قد وصلت، وأصبح يريد بلده أن يتقدم وينافس الدول الصاعدة وتكون له المكانة التي يستحقها بين الأمم”.
وحول علاقة حزب العدالة والتنمية بنقابة الاتحاد الوطني للشغل للمغرب، قال الأمين العام للبيجيدي مخاطبا مناضلي الاتحاد: “دعونا نتحدث بلغة واضحة، ليست بنينا شراكة، نحن ذات واحدة ومؤسسنا واحد، وعلاقاتنا واحدة، وزعاماتنا متداخلة وتصدر عن هوى واحد، ولكن يا للعجب نحن مؤسستان مستقلتان عن بعضهما البعض، واستقلاليتنا لا توجد لدى نقابات أخرى تدعيها”، مضيفا أن أعضاء الاتحاد سياسيون حينما يمارسون السياسة في حزب العدالة والتنمية، ولكنهم نقابيون حينما يمارسون العمل النقابي.
كلمة بنكيران لم تخل من نصائح لأعضاء وقيادة نقابة حزبه: “كل المناضلين يتعرضون لمشاكل قد تصل إلى السجن أو القتل أحيانا، لكن يأتي يوم يصبحون فيه رؤساء نقابات أو أحزاب ويستفيدون، وهنا يوضعون في امتحان صعب، حول ما إذا كانوا سيبقون أوفياء لأخوانهم وللشعب ولشعاراتهم ومبادئهم، أم سيتنكرون لذلك ويصبح همهم هو الاستفادة والجري وراء الدنيا، حينها تفتح الشهية ولن يكفيها شيء، وحتى إذا أردت التظاهر بالوفاء لمبادئك وشعاراتك فستحدث الكوارث والمصائب”، يقول بنكيران، قبل أن ينبه المشاركين في المؤتمر: “إذا حافظتم على أصالتكم وبقيتم أوفياء لمبادئكم فإن الجميع سيعرف أنه أمام شريحة حقيقية من أبنائه الحقيقيين”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

wwalo منذ 5 سنوات

PJD est le pire qui a connu le maroc.....on vole les pauvres pour enrichir les riches...... On vote assala prochainement

المشخنداعي منذ 5 سنوات

تقاصفا بينكما بمعاش وبرواتب الوزراء والبرلمانيين

هدابا رئيس الحكومة منذ 5 سنوات

ما دخل الياس العماري داخل مؤتمر نقابي ؟ اعتقد ان بنكيران لو تحدث عن اية منجزات كان يمكن تقبل كلامه لكن عندما يتم تهريب الامور الجوهرية التي ينتظرها المغاربة الى لغة خشبية تحاول ان تظهر بمظهر المظلومية وانهم كحزب مستهدفون من طرف قوى " التحكم " ومن " العفاريت والتماسيح " ما يفضي الى تمييع الحقل السياسي وخلق نوع من الضبابية امام المواطن المغربي والحال ان ما يرسمه حزب العدالة والتنمية على الواقع يناقض ما يتم فعله او التصريح به ، فالهدايا التي قدمتها الحكومة للباطرونا فيما مقابل الاجهاز على مكتسبات التقاعد واستنزاف الطبقة الوسطى وتدمير الوظيفة العمومية وافراغ الحق في الاضراب من دستوريته ... يجعلنا نتساءل عن اي نوع هو رئيس الحكومة ...

benuounes منذ 5 سنوات

(اريد ان اقول للمتحكمين ان عقارب الساعة لا تعود الى الوراءوان الشعب المغربي قد فهم ) ونحن نقول هذا كلام صحيح موعدنا انتحابات 2016 لانه للاسف الشديد صوتنا عيك في 2012 ولا نستطيع ان نعيد الزمن الذي مضى لكن غدا لناظره لقريب

ياسين منذ 5 سنوات

تقاضاو ليك أسي بنكيران. لقد كشف جوج فرانك الفيلالي القناع عليك و على حزبك الذي كان يدعي محاربته للريع. كلامك اصبح فارغا بدون معنى انه هراء في هراء..

M.KACEMI منذ 5 سنوات

لقد تقدم السيد بنكيران خطوة في جرأته في تعريف التحكم، وهذا في نظري هام ويحسب له، بحيث لم يعد يسوق للبام كجهة التحكم، وإنما كمشروع للتحكم، أي كأداة وليس جهة لها سيادة على نفسها. نحن إذن في انتظار الخطوة الموالية والحاسمة ، فهل ستأتي؟

التالي