الاستماع إلى 4 أشخاص في مراكش بسبب كتابات حائطية تشيد بـ"داعش"

27 ديسمبر 2015 - 13:30

استمعت المصالح الأمنية بابن جرير، نهاية الأسبوع المنصرم، لأربعة أشخاص في إطار التحقيقات التي تجريها في شأن كتابات حائطية بسور مؤسسة تعليمية تشيد بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام،المعروف اختصارا باسم “داعش”. وعلم اليوم24 بأن الاستماع للأشخاص الأربعة استغرق يوما كاملا انتهى بإخلاء سبيلهم، بعد أن كانت فرقة أمنية، مشكلة من مديرية مراقبة التراب الوطني وشرطة ابن جرير، أوقفت الأشخاص المشتبه بهم، الذين يعملون كبائعين متجولين، وقامت بإجراء تفتيش بالمنازل التي يقطنون بها بحيي “الأمل” (شائبعينو) و”الزاوية”.

وفيما تمت صباغة الحائط لإخفاء الكتابات، حلت بالموقع المذكور فرق أمنية تابعة لجهاز مراقبة التراب الوطني بابن جرير ومصلحتي الاستعلامات العامة التابعتين إلى كل من سرية الدرك الملكي والمنطقة الإقليمية للأمن الوطني، فضلا عن رجال السلطة ومسؤولي مديرية الشؤون العامة بعمالة الرحامنة.

هذا، ولازالت التحقيقات الأمنية متواصلة بالاستعانة بالشرطة العلمية التابعة لولاية أمن مراكش، لفك لغز الكتابات الحائطية، وللكشف عن هوية كاتبها، وهل له علاقة صلة بأحد التنظيمات المتطرفة أم أن الأمر لا تحكمه أية خلفيات دينية أو سياسية.

ويعد الحادث الثاني من نوعه، بعد حالة الاستنفار الأمني غير المسبوقة التي كانت عاشتها عاصمة الرحامنة، صباح يوم الاثنين 17 نونبر من السنة المنصرمة، بسبب كتابات حائطية تدعو إلى الجهاد في مصر وسوريا بحيطان أحد أوراش المدينة الخضراء، غير بعيد عن جامعة “البوليتكنيك” والثانوية التأهيلية “التميز” للأقسام التحضيرية،واللتين من المتوقع أن يتم تدشينهما من طرف الملك محمد السادس خلال زيارة مرتقبة للمدينة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.