ندى البياز مديرة عامة جديدة لمجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات

30 ديسمبر 2015 - 14:09

 

أقيم، أمس الثلاثاء بالدارالبيضاء، حفل تنصيب ندى البياز مديرة عامة جديدة لمجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات خلفا لمحمد الموفق.

وبالمناسبة، أكد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أن اختيار ندى لهذا المنصب نابع من استجابة مشروعها ضمن باقي المترشحين لتطلعات الوزارة في أفق عام 2020، والرامي بالأساس إلى جعل هذه المؤسسة مرجعا على الصعيد الإفريقي، فضلا عن الرغبة في احتلالها مراتب جد متقدمة ضمن مختلف المعاهد العليا الرائدة على الصعيد الدولي.

وخلال استعراضه لمسارها التعليمي والمهني المتميز، أشار مولاي حفيظ العلمي إلى أن بلوغ ندى البياز لهذا المنصب دليل على أن المدرسة المغربية قادرة على إفراز المزيد من الكفاءات العليا، وهذا ما يراهن عليه من خلال مساهمتها في تعزيز المؤهلات والتجارب، التي راكمها المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات منذ إحداثه عام 1971، معربا في الوقت ذاته عن استعداد الوزارة لدعم هذا المشوار التنموي سعيا إلى تحقيق الأهداف المنشودة.

وقال الوزير ذاته إن المعهد، الذي كان وراء إفراز العديد من الفعاليات القيادية على المستوى السياسي والاقتصادي، أضحى اليوم مجبرا على تأكيد حضوره في ظل التحولات العميقة، التي يشهدها العالم عبر تسخيره لمختلف الآليات الكفيلة بمواكبة التطورات، التي تعرفها التكنولوجيا الحديثة في مختلف المجالات والميادين، وذلك من أجل تسهيل الحياة اليومية للإنسان.

وشدد المتحدث ذاته على ضرورة استحضار القارة السمراء في هذه الرؤية المستقبلية لتجاوز وتخطى التراجع، الذي تعرفه إفريقيا على المستوى الصناعي والتجاري، مشيرا، في هذا الصدد، إلى أن المغرب يسعى جاهدا وبكل مسؤولية إلى أن يلعب دوره كاملا في تنميتها، استجابة للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك من أجل ضمان رخائها وتقدمها، خصوصا في مجال التعليم العالي المراهن عليه في تحقيق كفاءات ذات قيمة مضافة، استجابة لمختلف الوحدات الانتاجية والخدماتية.

ومن جهتها، أعربت ندى البياز عن فخرها واعتزازها بهذا التتويج، الذي اعتبرته تشريفا وتكليفا في الوقت نفسه، حيث سيضاعف من مسؤوليتها تجاه المجموعة بغية المساهمة في رفع التحديات التي من شأنها تعزيز موقعها الريادي وضمان نموها بكيفية مستمرة ومستدامة.

وأشارت المديرة العامة الجديدة لمجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات إلى أن هناك تحديات أولية للنهوض بمكانة المعهد تتمثل في تحسين جودة التكوين وتنويعه، وإنجاح الانتقال الرقمي لتدبير المجموعة من خلال الانخراط في عالم تكنولوجيا الاتصال الجديدة، فضلا عن تعزيز علاقات التعاون الدولي، خصوصا على المستوى الإفريقي إلى جانب العمل على تشجيع ميدان البحث العلمي والانفتاح أكثر على عالم المقاولة خدمة للاقتصاد الوطني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.