منظمة دولية: 69 صحافيا لقوا حتفهم هذا العام والجماعات المتطرفة المتهم رقم 1

31 ديسمبر 2015 - 07:00
أعلنت هيأة حماية الصحافيين في نيويورك، أن 69 صحافيا لقوا حتفهم في مختلف أنحاء العالم خلال عام 2015، فيما تم الزج بـ199 آخرين إلى السجن بسبب مهامهم المهنية.
وذكر التقرير السنوي للهيأة، أن الجماعات المتطرفة، من قبيل تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة، مسؤولان عن مقتل 28 صحافياً، وهو ما يشكل 40 في المائة من مجموع الصحافيين الذين كانوا ضحايا بسبب عملهم.
وكشفت “CPJ” أن سوريا تعتبر أكثر الأماكن خطورة في العالم، على الصحافيين، حيث سجلت مقتل 13 صحافيا، فيما احتلت فرنسا المركز الثاني، بمقتل 9 صحافيين، 8 منهم راحوا ضحية الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الهزلية، من طرف مسلحين متطرفين مطلع العام الجاري.
وتمثل هذه الحصيلة، بحسب التقرير، التي تتضمن الصحافيين الذين قتلوا ما بين أول يناير إلى 23 دجنبر الجاري، علاوة على مقتل 61 صحفياً خلال العام الماضي.
ويعكس التراجع في عدد الصحافيين القتلى في سوريا – والذي بلغ 13 صحافياً في العام الجاري – بصفة جزئية تناقص عدد الصحافيين، الذين يعملون هناك، وذلك بعد أن قررت منظمات إخبارية دولية عديدة عدم إرسال صحافييها إلى سوريا، بينما لجأ الصحافيون المحليون إلى الفرار إلى المنافي.
وحل في لائحة الدول التي شهدت مقتل صحافيين على أراضيها، كل من العراق، وجنوب السودان، وبنغلاديش، واليمن، في المركز الرابع، بمقتل خمسة صحافيين في كل منهم، كما ذكرت المنظمة أن 4 صحافيين قتلوا في المكسيك، فيما قتل 3 في الصومال، و2 في كل من الولايات المتحدة، وتركيا، وقتل صحافي واحد في كل من كينيا، وأوكرانيا، وباكستان، وكولومبيا، وليبيا، وبولندا، وغانا، والهند، وغواتيمالا، والكونغو.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.