مغربي "يختطف" ابنه من زوجته الفرنسية ويلتحق بداعش -فيديو

03 يناير 2016 - 22:53

“أنا أوجد الآن في أرض العراق، الصغير لن تطأ رجلاه هناك حيث تقيمين، لن ترينه إلا في الجنة، وهناك ستكونين فخورة به”، بهذه العبارات لخّص الأب مصير ابنه قيس في رسالة نصية قصيرة تلقتها الأم، التي ودّعت صغيرها، الذي كانت تعتقد أنه سيرافق والده إلى المغرب.

لم تكن تظن أم قيس لوهلة أن صغيرها سيغيب عنها رفقة أبيه للأبد ويختفي في أرض العراق، حيث لا أخبار هناك إلا عن عدد القتلى والانفجارات جراء التطاحن المستمر بين مختلف الفصائل المتنازعة.

لمّا ودّعت الأم قيس ذا الست سنوات ونصف السنة، كانت تظن أنه متوجها نحو المغرب في زيارة سريعة مع والده، وسيعود إلى أحضانها من جديد في فرنسا، لكنهما في الواقع كانا في طريقهما للالتحاق بمعسكرات “داعش” للقتال في صفوفه.

كريمة شريف، جدة الصبي التي تقطن في “أنغوليم” قالت في حديثها مع “فرانس3″، إن لا أحد كان يتوقع أن الأب، الذي كان يعيش مع زوجته حياة طبيعية، قد يصبح متطرفا أو يعتنق الفكر الجهادي، سوى عبارة وحيدة قالها في إحدى المرات لزوجته “أتمنى في يوم ما أن أموت من أجل ديني”.

ولا تزال الأم والجدة تحاولان بشتى الطرق استعادة الصغير إلى بيت العائلة وإلى مقاعد الدراسة حيث يجب أن يكون.

[youtube id=”Skpq4DPfRY0″]

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.