بوعشرين: الحكومة تخلت عن التأويل الديمقراطي للدستور

08 يناير 2016 - 23:00

قال توفيق بوعشرين، الكاتب الصحافي، ومدير يومية “أخبار اليومية” إن الحكومة حققت بعض الإصلاحات، لكن ليست هناك ضمانات أن  تؤدي هذه الإصلاحات إلى الانتقال الديمقراطي .

 واعتبر بوعشرين، في مداخلة له حول حصيلة حكومة بنكيران، مساء اليوم في لقاء نظمته مؤسسة عبد الرحيم بوعبيد بسلا، في الذكرى 24 لوفاته، أن الحكومة حققت تقدما في بعض الأشياء وتأخرا في أشياء أخرى، مبرزا أن الحكومة اتخذت قرارات مهمة كما هو الشأن لإصلاح صندوق المقاصة وإصلاح صناديق التقاعد الذي كانت فيه شجاعة وجرأة كبيرة، علاوة على بعض الإجراءات الاجتماعية كالزيادة في المنحة وغيرها.

 في مقابل ذلك، أكد مدير يومية “أخبار اليوم” أن هناك تراجعات على مستوى تنزيل الدستور، معتبرا أن الدستور لا يتم تأويله الآن  تأويلا عاديا، فكيف نتحدث عن التأويل الديمقراطي للدستور، يقول بوعشرين.

وسجل المتحدث تراجعا كبيرا على مستوى القضاء، الذي قال أنه أصبح أسوأ مما كان عليه قبل أربع سنوات، معتبرا أن النص القانوني لا يغير إلا 10 في المائة من واقع المنظومة القضائية، محذرا من التراجع على كل المكتسبات.

 من جهته، قال  مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن الضمانة لكي تؤدي إصلاحات الحكومة إلى انتقال ديمقراطي متوقف على القوانين والمؤسسات ويقظة المجتمع، مبرزا أن عددا من الإصلاحات التي قام بها شخصيا تحققت بفضل يقظة المجتمع.

 

 

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عاد فقتي منذ 6 سنوات

الحمد الله على سلامتك ... عاد فقتي يا بو عشرين ... على السلامة