الدارالبيضاء أول الأسواق العقارية المراقبة من قبل المستثمرين

10 يناير 2016 - 16:30

وضع تقرير صادر عن مؤسسة “لامودي” المتخصصة في السوث العقاري الإكتروني، مدينة الدارالبيضاء على رأس الأسواق العقارية التي يراقبها المستثمرون.

وذكرت المؤسسة الاقتصادية أن العاصمة الاقتصادية، تعرف إيجارات مستقرة على الرغم من ازدياد العرض، بالإضافة إلى وجود العديد من المشاريع التجارية والمكتبية تحت التطوير على نطاق واسع.

ووضعت “كوشمان أند ويكفيلد” القائمة بالأسواق الناشئة الكبرى حول العالم، الدارالبيضاء في تقريرها الأخير في المرتبة الثامنة من ناحية المدن الأقل مخاطرة استثماريا وتحديدا في مجال العقارات.

[related_posts]

وتتميز العاصمة الاقتصادية، بوجود الامكانيات الكبيرة على المستوى التجاري والسياحي، الذي يتوقع أن ينمو بشكل ملحوظ في السنوات المقبلة.

وجاءت في الرتبة الثانية، الرياض في المملكة العربية السعودية، ثم مكسيكو سيتي في الرتبة الثالثة، متبوعة بكل من مدينة كاندي من   جمهورية سريلانكا، وأخيرا نبيروبي في دولة كبينيا.

وكانت المنصة الإلكترونية “لامودي”  قد وضعت أواخر دجنبر الماضي، الدارالبيضاء كثاني أفضل المدن عالميا، التي يُمكن للعزاب أن يقطنوا بها، ووقع الاختيار على القلب الاقتصادي للمغرب، باعتبارها من بين أحسن المدن فيه، وأكثرها توفرا على شقق صغيرة “استوديو”، ذلك أن أزيد من 323 شقة معروضة حاليا للكراء على الموقع العالمي “Lamudi”، ما يجذب العزاب، خصوصا أن العاصمة الاقتصادية، حسب المصدر نفسه، تتمتع ببيئة معيشية حيوية وتنمية دائمة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.