شيراك "ينفصل" عن زوجته بعد عقود من الزواج وسنوات من عشق تارودانت

11 يناير 2016 - 17:25

ذكرت مجلات فرنسية أن الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك لم يعد يعيش مع زوجته بيرنارديت، وانتقل إلى العيش بمنزل منفصل، مباشرة بعد خروجه من المستشفى، الذي مكث فيه للعلاج لمدة 15 يوما دجنبر الأخير.

ووفق صحيفة “لوباريزيان”، التي نقلت الخبر عن مجلة  “FRANCE DIMANCHE”، فإن شيراك، البالغ من العمر 83 سنة، لم يعد إلى المنزل الذي استقر فيه رفقة زوجته بيرنارديت عقب خروجه من قصر الإيليزي عام 2007، وإنما استقر في بيت آخر في المقاطعة السادسة في العاصمة باريس.

وعن سبب هذا الانفصال، كشفت مجلة المجلة ذاتها أن الزواج، الذي استمر لـ60 سنة، لا يزال قائما، وأن العلاقة المتوترة بين الزوجين، اللذين عشقا المغرب واستقرا بتارودانت خلال فترات طويلة، دفعت الابنة إلى فصل أبويها عن بعضها بعض.

ووفق المصدر ذاته، فإن بيرنارديت لم تعد تتحمل وجود جاك داخل البيت، علما أن الأخير يحتاج إلى عناية دائمة بسبب مرضه، وهو ما لم تكن الزوجة ترغب في فعله، “وكأنما تستغل الفرصة لتجعله يدفع سعر خياناته السابقة”.

وبناء على قرار اتخذته ابنتهما، التي لم تعد تتحمل رؤية والديها على هذا الوضع، قامت كلود بإبعاد والدها عن زوجته، ليستقر في مكان آخر أكثر هدوءا وراحة له، لكن الأكيد، تورد المجلة الفرنسية، أن الطلاق لم يقع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.