حملة واسعة لضمان لقاء طفل فلسطيني يتيم بلاعبه المفضل رونالدو

13 يناير 2016 - 15:55

 

انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، بغية ضمان لقاء طفل فلسطيني، فقد عائلته في غارة إسرائيلية، تسببت له في حروق أتت على 60 بالمائة من جسده، بنجمه المفضل كريستيانو رونالدو.

وتبنت الفكرة جمعية لمحبي الفريق الملكي بفلسطين، ودخلت على الخط أخرى مماثلة بالأردن، بهدف مساعدة الفلسطيني أحمد دوابشة على السفر إلى العاصمة الاسبانية مدريد بهدف ملاقاة لاعبه المفضل رونالدو، بعد فقدانه جل أفراد عائلته في قصف جوي.

وانطلقت حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدة الطفل البالغ من العمر 4 سنوات على تحقيق حلمه، بعدما فقد كل شيء خلال شهر يوليوز الماضي نتيجة العدوان الإسرائيلي على فلسطين.

وبعثت جمعية أنصار الفريق الاسباني بفلسطين رسالة إلى إدارة النادي الاسباني بهدف مساعدة الطفل، الذي ظل متعلقا بفريق الريال، رغم فقدان عائلته وإلحاق القصف الإسرائيلي أضرارا بجسده.

وعلاقة بالموضوع، عبر مسؤولو الفريق الملكي عن موافقتهم وقدموا الخطوات التي يجب إتباعها بالتنسيق مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، فضلا عن مطالبتهم باستشارة الأطباء لمعرفة الوقت المناسب للسفر.

وظل الطفل الفلسطيني لأشهر عديدة بأحد المستشفيات الإسرائيلية يتلقى العلاج من الحروق التي أتت على جسده الصغير جراء الغارة الجوية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.