بنشماش: سياسيون ورجال سلطة وإعلام استغلوا حركة 20 فبراير ل"قتل" البام

13 يناير 2016 - 22:06

في خرجة مثيرة، قد تجر عليه انتقادات نشطاء حركة 20 فبراير، قال حكيم بنشماش، القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة “إن هناك نزوعا نحو أسطرة 20 فبراير، التي نسجت حولها الأساطير، واعتبرناها مقدمة لمحطة نوعية، والحال أنها حلقة ضمن مسار تاريخي بدأ منذ عقود”.

وأضاف بنشماش، في لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، مساء اليوم الأربعاء، في سلا “بقدر ما أسطرنا حركة 20 فبراير، وقعنا ضحية خدعة، أنا لست من أنصار نظرية المؤامرة، ولكن أقول وأتحمل مسؤوليتي، إن بعض الشعارات، التي رفعت ضد البام، كانت من فعل حزب سري لا لون له، ولا عنوان”.

واستطرد القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة “إن الحزب السري يتكون من بعض السياسيين ورجالات الإدارة والسلطة والإعلام  والأعمال كلهم استعملوا حركة 20 فبراير، واستغلوا نبل الشباب، ونفذوا مؤامرة ضد البام بتنسيق مع أطراف خارجية يزعجها هذا الحزب”.

وأوضح بنشماش أن محاولات قتل “البام” كان بسبب جمعه لمناضلين من أطراف مختلفة، الشيء الذي أزعج هذه الجهات.

ودافع بنشماش عن وجود الأعيان ضمن حزب الأصالة والمعاصرة، مبرزا أنه من بينهم نزهاء، كما بين اليساريين مفسدون.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وجدي منذ 6 سنوات

←←←←← اضربني و ابكى اسبقني و اشكى←←←←←