استطلاع: هكذا يرى الشباب المغاربة "داعش"

14 يناير 2016 - 11:30

في استطلاع للرأي أجراه معهد زغبي الأمريكي حول التطرف الديني، رأى 80  في المائة من الشباب المغاربة أن ما تقوم به التنظيمات المتشددة كـ”داعش” تشوّه صورة الإسلام الحقيقي، وأن 77 في المائة منهم يعتبرون أن الدين يؤدي دورا مهما في مستقبل بلادهم.

هذه الدراسة، التي أجريت على 5374 شابا عربيا يتحدرون من المغرب، ومصر، والسعودية، والإمارات، والكويت، والأردن، والبحرين، وفلسطين، أظهرت أن أغلبية هؤلاء يرفضون التطرف الديني، وكل ما تقوم به الجماعات الإرهابية، ويرون أنه بات لزاما على الدول إصلاح الخطاب الديني.

وكشفت نتائج هذا الاستطلاع أن 80 في المائة من الشباب المستجوبين في المغرب والإمارات ومصر، يرون أن أعمال التنظيمات المتطرفة تمثل “تحريفا كاملا لتعاليم الإسلام”، فيما انخفضت النسبة في الكويت (45 في المائة)، في السعودية (57 في المائة)، وفي الأردن (61 في المائة).
وعن سؤال الأسباب التي تدفع الشباب إلى الانضمام إلى صفوف تلك التنظيمات، أجاب بعضهم أن السبب يعود إلى “الحكومات الفاسدة والقمعية”، وبلغت نسبتهم في الإمارات إلى 69 في المئة، و50 في المائة في المغرب، و38 في المائة في مصر، 37 في المائة في الأردن، و36 في المائة في السعودية.
فيما عزا آخرون السبب إلى “الاحتلال الأجنبي للأراضي العربية”، وهم 46 في المائة في فلسطين، و33 في المائة في البحرين، و30 في المائة في السعودية
وأعرب معظم الذين شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن الدين يؤدي دورا مهما في مستقبل بلادهم، لا سيما في الكويت (93 في المائة)، ومصر (90 في المائة)، والإمارات (89 في المائة)، والسعودية (88 في المائة)، وفلسطين (86 في المائة)، والمغرب (77 في المائة)، والأردن (75 في المائة)، والبحرين (63 في المائة).
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.