نجاة 40 شخصا من الموت في حادث انقلاب سيارة بجبال تاونات

14 يناير 2016 - 12:18

بوجمعة الكرمون

نجا ما يزيد عن 40 شخصا، من دواوير جبلية بإقليم تاونات، من الموت في حادثة خطيرة، بعد انقلاب سيارة من نوع “207” كانت تقلهم أثناء رحلة عودتهم من السوق الأسبوعي “ثلاثاء بني وليد”، علما أن الطريق التي يمرون منها معروفة بمنعرجات جبلية خطيرة.

وذكرت مصادر “اليوم 24” أن الحادث وقع زوال أول أمس الثلاثاء، على مشارف دوار “املايو”، التابع لجماعة فناسة باب الحيط، وخلف جرح 14 شخصا، بينهم 4 حالات حرجة، جرى نقلها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات، في الوقت الذي تتحدث المصادر عن احتمال نقل المصابين الأربعة نحو المستشفى الجامعي بفاس، نظرا لخطورة إصاباتهم.

وقد استغل المواطنون الفرصة للاحتجاج على وضعية الطرق والمسالك بجماعات إقليم تاونات، والتي تتسبب في حوادث خطيرة.

حادثة

وقال مواطن من دوار عين عبدون، للموقع، إن تجاهل الجهات المسؤولة لمطالب المواطنين وشكاياتهم المتكررة، من أجل إصلاح الطرق والمسالك، وفك العزلة عن المواطنين بدواوير تامدة والمحامدة وباب مسيلة وبوردة وعين عبدون سيزيد من احتمال انقلاب سيارات أخرى، وذكّر بما حصل قبل سنوات قليلة، “عندما انقلبت سيارة بمنعرج “الكشوطي” بباب مسيلة، وخلفت جرحى ووفيات، لكن لا أحد من المسؤولين تدخل لحماية حياة سكان الدواوير، علما أن الإقليم ممثل بوزيرين في حكومة بنكيران”، يشدد المتحدث ذاته.

وارتباطا بالموضوع، أطلق شباب تاونات، قبل أيام قليلة، حملة “فايسبوكية” للمطالبة بإصلاح طرق ومسالك الإقليم، وهي الحملة التي تفاعل معها الآلاف من المواطنين، الذين اعتبروا المبادرة خطوة للضغط على المسؤولين المحليين والإقليميين، وأيضا فرصة لتبليغ معاناة سكان القرى الجبلية لأصحاب القرار على مستوى المركز.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تطون منذ 6 سنوات

لاش كيحتجو ناس تاونانت ملي صوتو على شباط وعلى إلياس العماري معرفتوش هدشي.....هههههه كيقول المتال ليمبغى المصباح إضوي عليه إخالي تركتور إدوز فيه