دراسة: الرجال يعيشون "الوقت الضائع" وسينقرضون أسرع من النساء!

16 يناير 2016 - 12:00

أكدت دراسة أسترالية أن الرجال سينقرضون من الوجود بعد 5 ملايين سنة، مستندة في ذلك إلى أبحاث توصلت من خلالها إلى أن كروموسوم الذكورة y يعاني من الهشاشة وبدأ بمرحلة الانهيار.

العلماء الأستراليون وجدوا أن عدد الرجال في العالم انخفض خلال 100 سنة الماضية بشكل ملفت، ويعود ذلك إلى خاصية الكروموسومات Y، التي بدأت مرحلة الهشاشة منذ زمن، فيما زعمت عالمة بارزة أن الرجال يعيشون حاليا في “الوقت الضائع”، كما أنهم من الأنواع التي تتجه إلى الانقراض.

وأثبتت الدراسات العلمية أن التغيرات الحاصلة في الوسط المحيط هي المسؤولة عن ضعف الكروموسومات Y وتحطمها، في حين أن الكروموسومات الأنثوية “X ” أقوى منها بكثير.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

aziz منذ 6 سنوات

En tapant le « x » au lieu du « z »…vôtre évaluation me fait…honneur… Car la logique veut de loi…que ; « -1 X -1 = 1» Un peu de culture : L'Homme a actuellement pris conscience du fait que le monde n'est pas immuable : la notion d'Évolution est devenue une évidence. Cette idée n'a cependant été émise qu'il y a un peu plus de cent ans par « Charles Darwin ». Les croyances des peuples « primitifs » et la plupart des dogmes « religieux »reposent sur la conception d'un monde statique, inchangé depuis sa création… ……ولكن هناك من كتب على جاهلية القرن اللي حنا فيه...الثقافة ليست بحرام...وإذا عدت الى تاريخ الديكتاتوريات ستجد أنها كلها قامت على قمع العلماء و الأساتذة بالخصوص...و الغريب في الأمر "هتلر" ...وصل إلى الحكم عبر صناديق الاقتراع...لأن الديكتاتورية...لها خلايا ...نـــــــــــــــائـــــــــــــــمـــة...تنتظر الوسط الملائم...لكي تحيى.... مع كل احترامي...فأنا لا أريد مصاحبتك إلى الغابة...بمعنى دولة...بدون قانون...لقد قامت بعض الجرائد بنشر وصل "لافينيات" لا يوجد فيه إشارة مخزنيه...أو دباجة فيها "المملكة المغربية"...

ben man منذ 6 سنوات

dona lmostawa azix

aziz منذ 6 سنوات

...ربما أنني مخطأ...لكني قرأت في نظريات عدة في تحول الإنسان في هيكله...ما فهمته...أن الإنسان تندثر منه بعض الخاصيات إذا لم يستعملها...مثال ذلك أن الأطراف العلوية عند البحار تكون أكثر تطور من السفلى لجلوسه الكثير في القارب...فكيف لإنسان نسي أن يكون رجل المواقف...و ضل محبوس أفكار أم ...عقله...إلا الياغورث غالي...ديروا الريب...أو كوووولوا المسمن...و كأنك بتلك الأم التي كانت تطهي الحجر في عهد عمر لتوهم أطفالها حتى ينسوا الأكل...و الكل يعرف القصة...و كأني بتلك الأستاذة تقول وهي ماسكة رأسها...أتتولى أمرنا و تغفل عنا و نحن شعبك...غريب أمر تشابه القصتين...وغريب تناقض موقفي الحاكمين...المسلمين...الأول جعله إيمانه يسرع في الحل...و الثاني جعل إيمانه عرضة... لقد سألت ضابطا في شرطة المرور...هل تقبل مني المطبوع البنكي بدل لافنييت...فأجابني لا و ثيقة تأمرني بذلك...فالأساتذة لهم الدليل في بطلان المرسومين...فغريب أمري و أمر أساتذة المستقبل...المغرب يسير بمذكرات وزراء تعلوا على القانون..................القانون نقسه سيندثر...........لأننا لم نعد نستعمل القانون.......

استاذة .. منذ 6 سنوات

اصبت. الرجل انقرض منذ زمن لم يبق الا ...شبهه.. ل ليت زمن الرجال يعود يوما

aziz منذ 6 سنوات

...لقد لاحظنا هذه منذ...خمس سنوات تقريبا...عندما أصبح تصرف بعض الرجال...يكحلون عيونهم ...ويقسمون بالله دون الحاجة لذلك ...و يتكلمون عن أمهاتهم في المنابر...أو يصفون أجرتهم بجوج ريال...ناهيك عن من يريد تقاسم الشراب بدل الطعام في غير المكان...و من يقول للأساتذة بحنين الأمومة "خذوا غير نص الماندة و النص الأخر نعطيوه لخوتكم الطلبة المهنيين" لا حيلة في هذا الزمان...و الذي يتكلم على أولاده الأطباء أمام أب الشعب الأستاذ ملمحا بقصة الغربان و الغزلان...ولي كيقول السائقين غير قديوا بورقة عادية اسمها لافينييت راه كيف كيف... فعلا الرجال انقرضت.... ملي راجل و لا كيتعاير مع العيالات في قبة البرلمان...ملي مرأة قدمت بكل جرأة استقالتها حيث عرفات الخطأ و كانت أم الفرسان...ملي الحكومة مبقاتش كتعترف برسم من رسوم الضريبة الذي يكأد و جود الدولة بالطابع المخزني ...غير بنك تقدر تحل محل السلطة في ورقة من ساحب آلي...لقد بدأ التحول من امرؤ إلى امرؤ البحر...عروس البحر اسم أنثى صيغ على المذكر... و لكن الزمن كذب الأساطير ...ربما أن البحارة لم يدركوا أنه رجل بذل امرأة...لأنهم لم يصطادوا أية هاء...لأن ذكوريتهم كانت طاغية في وقت الحرمان فمدوا الهاء...إذا غاب ال"Y "...ستبقى "X "... لمن لا يعلم فالرجل له في الأصل الاثنين...فحذاري من تقليد الغراب في مشي الحمام...إنها إشارة...و للنساء لست في الإساءة...