إليكما مفاتيح لغة الجسد كي تكتشفا من معجب بالآخر أكثر؟

19 يناير 2016 - 13:44

حتّمت لغة الجسد دورها في تحديد العلاقات بين الناس والعاملين والأحباء والمعجبين أيضاً. وفي هذا السياق، قدمت خبيرة المواعدة بوني ألبو بعض المعلومات- المفاتيح حول لغة الجسد التي تدل على الإعجاب والاهتمام من الحبيب أو الحبيبة عبر موقع About.

ما هو حجم بؤبؤ العين
في علم لغة الجسد يحسب الحساب لحجم بؤبؤ العين سواء لدى الرجل أو المرأة المعجبين. إذا كان البؤبؤ صغيراً فهذا يعني أنه – أو أنها- ليس معجباً بك، أو ببساطة إذا كان ثمة كمية ضوء كبيرة فمن الطبيعي أن يتقلص البؤبؤ. أما إذا كان البؤبؤ متضخماً فهذا يعني أن الإضاءة منخفضة، وهنا يحتمل أن تكون الشموع محيطة بكما في جو رومانسي! أو أنه لا يستطيع احتواءك بجسده فيحاول ذلك في عينيه.

الطريقة التي ينظر بها

عندما يكون ثمة اتصال مباشر بالعين وتركيز في النظر فهذا يعني أن الآخر لديه الكثير ليقوله حتى لو لم يكن ذلك بوعي منه. لأولئك الذين يودون التقرب من المرأة عليهم في البداية النظر إلى عينيها بما يشكل اتصالاً مباشراً، للإناث، وانتظر حتى ترى الاتجاه الذي ستنظر إليه، إن كان نحوك أو لا، واستخدم المعلومات لتقترب فعلاً أو تبتعد. إذا نظرت جانباً فهذا يعني انها غير متأكدة ويمكن أنها تبحث عن شخص أكثر ملاءمة. إذا نظرت إلى أسفل، فهذا يدل على الأنوثة والاحترام، وربما الخجل أمام جمالك أو نجاحك. إذا ابتسمت فتحدث إليها فوراً. كل ما تقدّم يصح في تصرفات الرجال أيضاً.

ما الوضعيّة التي يتخذها؟

لمعرفة مدى انجذاب الآخر إليك عليك مشاهدة وضعية الكتفين والقدمين، عندما يتمركز نحوك فهذا يدل على انه مهتم. قد يكون هناك أشخاص آخرون في الغرفة أو بجانبه، فيكون من غير الواضح مدى اهتمامه، لذلك عليك بدء التحرك في جميع أنحاء الغرفة لمعرفة الحقيقة. عندما يكون الشخص يحبك، فإنه سوف ينشئ مثلثاً بين جسمك وجسمه، أي أنه يود منع من أي شخص آخر من الاتصال معك. في هذه الصورة المعروضة، فإن الرجل لا يبدو مهتما، بل يعاملها أشبه بصديق، لأنه لا يدير جسده نحوها وكأنه يمنع أي اتصال بينهما، أما هي فمنفتحة نحوه ومستعدة للتعرف إليه بشكل أفضل.

كيفية حركة الأصابع

عليكم الاهتمام بحركات الآخر ولمساته وحركة يده على جسده وكل ما يحيط به. إذا كان يداعب الكأس أمامه أو يلامس شعره بكثرة فهذا دليل للانجذاب والاهتمام. وبالنظر إلى الصورة هنا، فإن المرأة تداعب شعرها والكأس في الوقت نفسه، بما يبيّن انجذاباً أكيداً. لكنها تتطلع الى الجانب واستدارة كتفيها للخارج في إشارة واضحة إلى أنها ليست مهتمة بالرجل الموجود في الصورة. حتى الرجل يبدو وكأنه مجبر على الابتسامة من أجل الصورة وفي وضعية جسد غير مرتاحة. فإذا لم يكونا مشغولين بالصورة، فهذا يدل أنهما لا يكنان الحب أو الإعجاب الكامل لبعضهما.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.