الكنيسة الإسبانية تضغط لعودة قس طرده المغرب

25 يناير 2016 - 06:00

كشفت مصادر قريبة من الكنيسة الإسبانية، يوم أمس الأحد، أن شخصيات دينية إسبانية رفيعة المستوى حاولت التوسط، دون جدوى، في قضية منع عناصر الأمن المغربية المرابطة في المعبر الحدودي بني أنصار، بحر الأسبوع الماضي، القس الإسباني إستبيان بيلاسكيث، مدير «مركز البركة» بمدينة الناظور، من ولوج التراب المغربي، بعدما تم إخباره بأنه «غير مرغوب فيه في المملكة». المصادر ذاتها كشفت أن جهات عليا في الكنيسة تحاول، أيضا، الضغط على السفارة الإسبانية في الرباط -بعد أن التزمت هذه الأخير الصمت وعدم التدخل في قرار تعتبره سياديا- من أجل مطالبة المغرب بالسماح للقس إستبيان بيلاسكيث بالعودة إلى منزله الذي كان يقيم فيه بمدينة الناظور منذ ثلاث سنوات. وكانت مصادر مغربية وإسبانية أشارت إلى أن قرار منع القس اتخذ من طرف جهات عليا، بعد توصلها بتقارير تشير إلى قيام إستبيان بيلاسكيث بتحركات تتجاوز مهامه كرجل دين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.