قرار مغربي جديد بشأن استيراد دواجن أوروبا بعد انتشار انفلونزا الطيور

28 يناير 2016 - 18:25

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أنه تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية بهدف منع انتقال مرض انفلوانزا الطيور شديد الضراوة إلى المغرب، وذلك بعد ظهور المرض أواخر نونبر الماضي في فرنسا، حيث تم التعليق المؤقت لاستيراد الدواجن والمنتوجات المشتقة من هذا البلد.

وأضاف المصدر نفسه، في بلاغ يتوفر “اليوم24″ على نسخة منه، أنه نظرا لأهمية تزويد قطاع الدواجن ببلادنا بالكتاكيت من فرنسا، التي تعد الممول الأساسي لبلدنا بحوالي 60% من الاحتياجات الوطنية، قام هذا المكتب بتقييم المخاطر المرتبطة باعتماد مبدأ ” تقسيم إلى مناطق صحية ” المعتمد من طرف المنظمة العالمية للصحة الحيوانية  ومن طرف جميع الدول الأوروبية والأمريكية.

[related_posts]

وفي هذا الصدد، تم الاتفاق مع المصالح البيطرية الرسمية بالدول المصدرة المعنية كفرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، على نماذج جديدة للشواهد الصحية التي سترافق الكتاكيت المستوردة، والتي تنص بالخصوص على إجراء تحاليل مخبرية وقدوم الكتاكيت من ضيعات تبعد عن بؤر مرض أنفلونزا الطيور بمسافة لا تقل عن 100 كلم.

وأفاد المصدر ذاته، أنه وعند وصول الكتاكيت إلى الضيعات بالمغرب فهي تبقى تحت إشراف الطبيب البيطري الخاص المؤطر ومراقبة المصالح البيطرية التابعة لهذا المكتب، كما يتم أخذ عينات منها من أجل إجراء تحاليل إضافية.

كما تجدر الإشارة إلى أن مختلف الدول الأوروبية تتزود بصفة عادية من فرنسا ومن باقي الدول التي عرفت مؤخرا حالات من هذا المرض. كما يؤكد المكتب أنه لم تسجل أية حالة من أنفلونزا الطيور شديد الضراوة ببلادنا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.