5 حالات لطفولة صعبة وقصص حزينة لنجوم كرة القدم العالمية

29 يناير 2016 - 22:45

 

التألق الكروي والشعبية الجارفة، وتصدر عناوين الصحف، التي يتمتع بها مجموعة من نجوم المستديرة، انجازات تخفي وراءها معاناة لا حصر لها للاعبين عانوا الأمرين إبان فترة الطفولة من خلال مرورهم بمواقف صعبة، جعلت أشد المتفائلين يكاد يجزم أن مستقبلهم لن يكون مثل ما هو عليه اليوم.

كارلوس تيفيز

f2

تركته أمه وهو صغير واغتيل والده ليجد نفسه في بيت خاله، حيث تعرض لحادث، ترك ندوبا بادية على وجهه بسبب الماء الساخن.

ماريو بالوتيلي

f3

عانى بالوتيلي مرضا على مستوى المعدة، ما جعل والديه بالتبني يودعانه مركزا للخدمات الاجتماعية.

فرانك ريبيري

f4

تُخلي عنه في مبنى لرجال الدين، وخلال فترة الطفولة تعرض لحادثة سير خلفت لديه ندوبا واضحة على مستوى الوجه، وبعد سنوات  طُرد من المسكن بسبب سوء السلوك.

فيكتور موسيس

f1

اضطر إلى مغادرة نيجيريا بعد سنها القانون الإسلامي، وقد كانت عائلته كلها مسيحية، فقرر الرحيل بعد مقتل والديه.

هوب سولو

552228.JPG

لاعبة كرة قدم في صفوف المنتخب الأمريكي رأت النور في السجن بعد علاقة جمعت أمهما المدمنة على الكحول ووالدها المنحرف، الذي تلقت نبأ وفاته نتيجة سكتة قلبية بعدما تحسنت علاقتها به.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.