يهود إسرائيل مهتمون بتعلم الدارجة المغربية بسبب مسلسل تلفزيوني

04 فبراير 2016 - 18:00

أطلقت المكتبة القومية “الإسرائيلية” في القدس، مؤخرا، دورة للراغبين في تعلم اللهجة المغربية، وذلك بعدما أصبحت الدارجة تحظى بشعبية كبيرة في أوساط يهود “إسرائيل” خصوصا من أبناء وأحفاد اليهود المنحدرين من المغرب، والذين ولدوا ونشؤوا في الكيان الصهيوني.

وتشمل الدورة قراءة نصوص باللغة العربية التي كان يتحدث بها يهود المغرب، كما سيتم بث بعض المقاطع الصوتية والمرئية الموجودة في أرشيف المكتبة والتي تهم نفس الموضوع.

وأرجع موقع “المصدر” “الإسرائيلي” الإقبال على تعلم اللهجة المغربية وشعبيتها في أوساط يهود إسرائيل، إلى الشعبية التي صار يحظى بها مسلسل تلفزيوني يعتبر الأنجح خلال الفترة الحالية، والذي يستعمل أبطاله من حين إلى آخر بعض العبارات المغربية.

وحسب المصدر نفسه فإن هناك “موجة من العودة إلى الجذور” في صفوف اليهود المنحدرين من بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط حيث “يسعى الكثير من اليهود إلى العودة إلى تعلم اللغة الأم الخاصة بوالديهم”.

وأورد الموقع بعض العبارات بالدارجة المغربية ومعناها باللغة العربية الفصحى كما يلي (سافي: يكفي، فحال: مثل أو يشبه، هاك: خذ أوإليك، واخا: تمام…).

وفي خبر آخر لـ”المصدر” له علاقة الموضوع، أوضح أن وزارة التعليم في الكيان الصهيوني قررت إدماج مواد تهم يهود الشرق في البرنامج الدراسي لجميع الأعمار وذلك بعدما كان يتم التركيز أكثر على يهود أوروبا، وسيتم تكليف لجنة خاصة بإعداد المواضيع التي ستدمج في البرنامج الدراسي، وهي اللجنة التي سيرأسها الشاعر أريز بيطون، الذي وُلد في الجزائر لأبوين مغربيين.

يذكر أن المكتب “الإسرائيلي” للإحصاء كان قد كشف شهر نونبر الماضي أن هجرة اليهود المغاربة نحو “إسرائيل” سجلت ارتفاعا بنسبة 230% عام 2014 مقارنة بسنة 2013، مشيرا إلى أن عدد اليهود المغاربة الذين انتقلوا للعيش في الكيان الصهيوني عام 2014 بلغ 729 فردا مقابل 297 شخصا عام 2013.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ledocteur منذ 6 سنوات

" ... أوضح أن وزارة التعليم في الكيان الصهيوني ..." عبارة لم أسنعها منذ أواخر الثمانينيات من القؤن الماضي ..... من يذكر؟