القضاء يحسم في ملف "فاضح الطريق المغشوشة" الأسبوع المقبل

06 فبراير 2016 - 17:00

حددت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في أسفي، الأربعاء المقبل موعدا لانطلاق جلسات محاكمة الشاب عبد الرحمان، الذي بات مشهورا بفضحه لـ”الطريق المغشوشة” في جمعة اسحيم ضواحي مدينة آسفي.
وأكد عبد اللطيف المكراوي، والد عبد الرحمان، انه وصل الى علمه ان رئيس جماعة جمعة اسحيم، الذي تقدم بشكاية ضد ابنه يتهمه فيها بالسب والقذف، قد تنازل اخيراً عن الشكاية، مشيرا الى انه رغم التنازل مازال عبد الرحمان يتواجد في السجن الى حدود الساعة.
وجاء تنازل رئيس الجماعة، بعد تدخل عدد من الحقوقيين وأبناء منطقة اسحيم لإقناعه بالتنازل عن الشكاية التي قدمها ضد الشاب عبد الرحمان.
وأشار المكراوي ل”اليوم12″، الى انه زار أمس عبد الرحمان في السجن، ويظهر ان معنوياته مرتفعة، وأكد له انه بريء ولم يقم بشي يستحق سجنه.
وكان المكراوي، أكد في اتصال سابق مع الموقع أنه، مباشرة بعد بث شريط فيديو فضيحة الطريق المغشوشة على الأنترنت، زاره رئيس “جمعة سحيم”، وتوعده بتقديم شكاية ضد ابنه، بسبب ما اعتبره إساءة إليه، مضيفا أنه اعتذر له في الحين وترجاه ألا يتقدم بأية شكاية ضده، لكنه رفض.
و”مباشرة بعد وعيد الرئيس”، يقول عبد اللطيف المكواري، “طردت ابني من المنزل وأمرته بمغادرته إلى مدينة العيون، حيث اعتاد أن يشتغل هناك في التجارة، قبل أن أفاجأ بعد يومين باستدعاء من مصالح الدرك الملكي، الذين طلبوا مني ضرورة إحضار إبني للاستماع إليه”.
وأضاف المتحدث نفسه أنه بعد استدعاءات مصالح الدرك “طلبت من ابني، البالغ من العمر 23 سنة، العودة فورا إلى المنزل لإنهاء المشكلة، وهو ما تم بالفعل، قبل أن يتم الاستماع إليه واعتقاله، يوم الثلاثاء الماضي”.
وأثارت قضية الشاب عبد الرحمان المكواري تضامنا واسعا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كما دخل على خطها عدد من الحقوقيين، الذين طالبوا بمحاسبة المفسدين، وناهبي المال العام، بدل اعتقال فاضحيه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي منذ 6 سنوات

. تركو الرئيس و امسكو بالشاب يال الخيبة هههة

يوسف التركي منذ 6 سنوات

ما يثير استغرابي اذا كانت الشكاية قد سحبت فلماذا لازال في غياهب السجن ! وأين هي المسؤولية والمحاسبة لي فرعوا لينا بيها الرأس في دستور "تكسير الغضب" ااشعبي ٢٠١١