ايطاليا: مغربي يشعل النار في جسده من أجل "الأوراق"

10 فبراير 2016 - 21:11

أقدم مواطن مغربي يقطن بمدينة صوفانا الإيطالية، مساء أمس الثلاثاء، على إضرام النار في جسده، في حادث هو الثاني من نوعه في أقل من أسبوع. فقد سبق وشهدت مدينة طورينو واقعة مماثلة، حين أقدم مغربي آخر على إشعال النار في جسده أمام منزل زوجته على طريق الشاب التونسي “البوعزيزي” الذي كان الشرارة الأولى للثورة التونسية.
واستنادا إلى صحف محلية، تصدر بمدينة صافونا، فإن المهاجر المغربي قام بهذا الشكل الإحتجاجي بعد تأخر تجديد رخصة إقامته، فالتحق بمركز المدينة، قرب كنيسة، وهناك قام بصب البنزين على جسده ثم أشعل النار.
وتدخل المارة لإخماد النيران التي بدأت تلتهم جسد المغربي البالغ من العمر 39 سنة. وتم نقله إلى المستشفى ونظرا لحالته الحرجة فقد تم تحويله، صباح اليوم الأربعاء، إلى مستشفى متخصص في الحروق بمدينة “جنوة”.
وربطت ذات المصادر تأخر الأمن في تجديد رخصة الإقامة للمهاجر المغربي بكونه من ذوي السوابق، إذ سبق أن أدين في قضية سرقة وقضى إثرها عقوبة حبسية. وفي مثل هذه الحالات تعمل السلطات الإيطالية على دراسة الملفات بشكل معمق، كما أن من بين الشروط الرئيسية لمنح رخص الإقامة الدائمة، بل وحتى في منح الجنسية، هو أن يكون السجل العدلي للمعني بالأمر نظيفا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

احلام منذ 6 سنوات

لا الاه الا الله... ما بهم يعذبون النفس التي اوصانا ديننا عليها .. اعتاد المغاربة على ذلك ليعود الندم من جديد .. كم هي مؤلمة وانا شخصيا تقاسمت تلك الظروف مع طالب قام بنفس شيء على امر بسيييط مقارنة مع تعذيييييب النفس .. حرق امام اعيني ولا ازال اتذكر ذلللك بكل حرقة و الم.. الله اههديييهم على انفسهم .