روسيا: التدخل البري في سوريا سيؤدي إلى حرب عالمية

12 فبراير 2016 - 18:27

حذر رئيس الوزراء الروسي، ديمتري مدفيديف، من نشوب حرب عالمية إذا ما تدخلت قوات برية إلى سوريا، ملمحاً نحو التهديدات السعودية.

وأضاف مدفيديف، أن روسيا تخشى من وقوع مواجهة مباشرة بين القوات الإيرانية والسعودية، الأمر الذي سيعمل على اتساع نطاق الحرب، حيث أن الهجمات البرية عادة ما تؤدي إلى حرب دائمة.

مطالباً بإرغام جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل وضع نهاية للحرب بدلا من التسبّب في اندلاع حرب عالمية جديدة، سيكون من المستحيل حسمها بسرعة، خصوصا في العالم العربي، حيث يقاتل الجميع ضد الجميع.

هذا في الوقت الذي أعلن فيه أحمد العسيري، مستشار وزير الدفاع السعودي، أن التدخل البري في سوريا مشروط بمشاركة أمريكية، ولن يكون منفرداً، وفي حال تم ذلك، سيكون التدخل من خلال التحالف الإسلامي العسكري الذي تقوده الرياض، ويضم في عضويته 35 دولة عربية وإسلامية، وفق ما أُعلن.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نعيم منذ 6 سنوات

في غياب القوة العظمى لن يؤدي الى حرب عالمية .و ما تجهله السعودية هو لقاءات موسكو و واشنطن و توزيع الكعكة ؟ لكن الخطير هو اشعال حرب دموية بين الشيعة و السنة .....و هذا لصالح البعض؟ و المؤسف من المستهدف بشار ام داعش..........

Lfadl منذ 6 سنوات

Sans etre un Expert , il est maintenant trop tard pour une intervention militaire terrestre de la part des alliés arabes. La Russie s'est maintenant installée avec armes et bagages et de tout son poids en Syrie, et personne ne peut plus oser franchir les frontières Syriennes sans se trouver face-à-face avec l'armée soviétique. Meme les américains ont dû négocier leur possibilités à continuer à bombarder les Da3chs. Les soviets sont les Maitres du terrain, et oser y mettre les pieds, déclencherait à coup sur, une guerre généralisée et peut être meme mondiale. Ceci se confirme par les accords de cessez le feu sur le terrain par toutes les parties à partir de la semaine prochaine. Çe qui prouve que les États Unis , sentant avoir perdu le terrain, ont accepté de négocier avec les Russes Çe cessez le feu . Reste seule solution, a décider: Assad part où il reste ???