الريفية آمال تصف رونالدو بـ"النادل" وتروي كيف رافقته هي وأختها

01 مارس 2016 - 17:02

أعادت المغربية آمال صابر عقارب الساعة إلى الوراء، مستحضرة شريط تعرفها على النجم العالمي رونالدو من خلال الخوض في تفاصيل اللقاء الذي لم يكن عاديا بالمرة ذات يوم من آواخر عام 2014.

وقالت آمال التي تنحدر من الناظور، في حوارها مع مجلة  » أنتيرفيو » الإسبانية : »قلت للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إنه يبدو كنادل بمقهى، لقد كانت طريقتي الخاصة في التغزل، وأجابني بأنه لا يحب الشقراوات، وعلى الرغم من ذلك فقد أعجبته ».

وتابعت « وجه لي أحد الأصدقاء دعوة إلى العشاء بمطعم بالقرب من البيرنابيو، وبمجرد الدخول توجهت إلى أقصى المطعم اعتقادا مني أن المرحاض يوجد هناك، وفجأة نهض شخص ودلني بكل أدب عن مكانه، لقد كان ذلك الشخص كريستيانو رونالدو ».

وزادت « بعد عودتي إلى المائدة تقدم نحوي صديق رونالدو وأخبرني إن كنت أرغب في تناول وجبة العشاء رفقتهما، وأن لاعب ريال مدريد وجه إلي الدعوة لمشاركته الطعام ».

واستطردت قائلة « توجهنا بعدها صوب الطابق السفلي من أجل الرقص وشرب بعض النبيذ، لقد كان المكان يعج بالعديد من اللاعبين والفتيات، أخبرته بعدها أنني سأغادر صوب منزلي، فاعترض وقال لي سترافقينني الليلة ».

وكشفت آمال أنها توجهت صوب منزل رونالدو رفقة أختها على متن سيارة صديقه، بينما قالت إن نجم فريق ريال مدريد غادر المطعم لوحده على متن سيارته الخاصة.

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Sara منذ 8 سنوات

7chouma tweskhou soum3a dyal lmeghribiat 7ram 3likom

samia منذ 8 سنوات

فهمت من المقال أن من تصفونها بالريفية قصْرات هي وأختها في بيت رونالدو.. الخزي لكل مغربية، سواء أمازيغية أو عروبية، جابت الدل والمهانة للمغرب

anas boukarma منذ 8 سنوات

مثل هاته الأخبار يمكن الحصول عليها في آلاف المواقع. ونحن نأتي إلى هذا الموقع لما عهدنا فيه من جدية ومهنية بعيدا عن الصحافة الصفراء او صحافة الفضائح، فالمرجو احترام القارئ والترفع عن مثل هاته التفاهات التي تمجد الفاحشة...

المهم منذ 8 سنوات

اهل الريف ،كانوا يعرفون بالحياء و الشهامة و المعقول ،ها هما اصبحوا يعيشون الذل مع هذا الجيل الذي لا يعرف الا حب المال عن طريق ما حرم الله كالدعارة و المخدرات و غيرها من الأفعال القذرة

الحياء عملة ناذرة منذ 8 سنوات

إذا لم تستحي فاصنع ما شئت قمة النذالة والسفالة التباهي يالمعصية هذا يؤكد ويرسخ نظره الأجانب للمغربيات.تحية للمغربيات الشريفات اللواتي يمتن ولا يفرطن في شرفهن.

محمد منذ 8 سنوات

هذه اشياء لا تهمنا لا تكتبو مثل هده المواضيع الله يرحم الوالدين

التالي