"داعش" يرد عبر التويتر على اعتقال عناصره من قبل إسبانيا والمغرب

01 مارس 2016 - 19:45

أحدث تفكيك الخلية الأخيرة في كل من مدينتي الناظور وسبتة، بحر الأسبوع الماضي، على إثر تنسيق أمني مغربي إسباني، رجة وصدمة قويتين في قيادة التنظيم الإرهابي داعش في العراق والشام، خاصة بعد اعتقال المغربي- الإسباني أحمد عبد الرحمان محمد.

في هذا الصدد، على الرغم من عدم الإشارة بشكل مباشر إلى المغرب، كشفت تسريبات لتقارير سرية لمكتب الاستخبارات والاستشارات الأمنية الإسباني، المتخصص في تحليل التهديدات الإرهابية، أن « الدولة الإسلامية وجهت تهديدات لإسبانيا بعد اعتقال « حميدو »، إذ لأول مرة تقريبا يلجأ فيها داعش إلى موقع التواصل الاجتماعي « تويتر » لتمرير تهديدات لمن يعنيهم الأمر ».

كما دعا التنظيم الإرهابي، أيضا، إلى ما أسماه « تحرير المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية من أيدي الكفار »،  مطالبا  المغاربة والإسبان المسلمين إلى ما سماه « التضامن مع المعتقلين الجهاديين »، مهددا في نفس الوقت « الشرطة والحرس المدني الإسبانيين ».

تجدر الإشارة إلى أن الجنرال الإسباني ومدير معهد الدراسات الإستراتيجية، ميغيل آنخيل باييستيروس، دعا  الدول الإفريقية المستهدفة (مثل المغرب) والأوربية (مثل إسبانيا) إلى أخذ تهديدات داعش محمل الجد. محذرا  من كون « داعش » لديه القدرة على القيام بهجمات إرهابية أكبر وأخطر من اعتداءات 11 شتنبر التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2011.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي