تصريحات طبية جديدة تبرئ شارابوفا من تهمة تعاطي المنشطات

08 مارس 2016 - 22:30

بعد الجدل الذي اثارته قضية « شارابوفا والمخدرات »، أعلن البروفيسور اللاتفي إيفار كالفينيش أن مادة « ميلدونيوم »، لا تعتبر مادة منشطة ولا تؤدي إلى زيادة في الطاقة أو تحسين القدرات البدنية للشخص.

وأكد البروفيسور إيفار أن دراسة مفصلة في علم الصيدلة  صنفت مادة « ميلدونيوم » ضمن خانة المواد الوقائية بدرجة أولى، كما أنها تساعد الخلايا على تعويض نقص الأوكسجين.

وأشار إيفار إلى أن المادة المحظورة لا تؤدي إلى زيادة في الطاقة، أو تحسين القدرات البدنية  للرياضيين.

تصريحات البروفيسور لصحيفة « لوموند »، اعتبرها عدد من المهتمين بالشأن الرياضي، تبرئة للاعبة التنس العالمية ماريا شارابوفا، عقب اعترافها، مساء أمس الإثنين، بتعاطيها لمواد منشطة طوال السنوات العشر من مسارها الرياضي.

يشار إلى أن لاعبة التنس الروسية، تعد الرياضية السابعة، التي كانت عينة فحوصاتها إيجابية لمادة « ميلدونيوم » خلال الشهر نفسه، بعد حظر المادة من طرف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات يناير الماضي.

 

[related_post]

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي