البيغ: أحصل على دعم الوزارة لأعمالي الجيدة بعيدا عن الزبونية!

09 مارس 2016 - 19:10

للسنة الثانية على التوالي، أثار حصول مغني الراب، توفيق حازب، المعروف بـ »البيغ » على أكبر حصة من دعم وزارة الثقافة، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مُتسائلين عن الأعمال التي يقدمها حتى يحصل على دعم بـ64 مليون سنتيم، ومن يتساءلون عن الأسباب التي تجعله أكبر المستفيدين من دعم وزارة الثقافة.

« اليوم24 » حمل هذه الأسئلة إلى « البيغ »، الذي أكد أن أعماله تتحدث عنه، وأن اختياره للحصول على الدعم الوزاري، بعيد كل البعد عن الزبونية والمحسوبية.

أثار حصولك على أكبر حصة من دعم وزارة الثقافة للمشاريع المتعلقة بالموسيقى، والأغنية، والفنون الاستعراضية والكوريغرافية برسم عام 2016 جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.. ما تعليقك على ذلك؟

الجدل ليس وليد هذا العام فقط، بل إنه أُثير العام الماضي بخصوص حصولي على الدعم من وزارة الثقافة، وجوابي كان شافيا، من خلال تقديم فيديو كليب « Tjr » بتقنية وجودة عاليتين، وكذلك الجودة العالية، التي قدمت بها ألبومات عدد من الفنانين الشباب، وهي الألبومات التي كانت من إنتاجي، ودعم وزارة الثقافة، والشركات الخاصة، ومن مالي الخاص.

جوابي عن كل ما أثاره الجدل القائم هذا العام من تساؤلات، لن يختلف عن العام الماضي، وسأقول لكل المنتقدين انتظروا أعمالا فنية ستُبرز الجد والعمل الجبار، الذي يميز أعمالي.

مباشرة بعد كشف استفادتك من 64 مليون سنتيم، من قبل وزارة الثقافة، تساءل عدد من المتتبعين عن الأسباب، التي تجعلك على قائمة المستفيدين..

السبب الأساسي، أنني أقدم أعمالا قيمة كعدد من الفنانين، وفي الأخير يقع الاختيار على عملي لجودته، وأشدد على أن ذلك يتم بعيدا عن الزبونية والمحسوبية، وأن 64 مليون سنيتم لا تمثل إلا نسبة 35 في المائة من المبلغ الإجمالي، في حين تبقى الـ 65 في المائة من الدعم للاستفادة منه.

وهنا، أريد أن أشجع الفنانين، الذين لم يتقدموا بمشاريعهم، وينتظرون، أبريل المقبل، للحصول على دعم بمبلغ 15 مليون درهم، إذن « لايزال هناك خير ».

نعلم أنك أطلقت، أخيرا، مسابقة لدعم المواهب الفنية الشابة.. ألا يمكنك بالدعم نفسه الذي تحصل عليه من الوزارة أن تدعم المواهب دون الحاجة إلى تنظيم مسابقات؟

الهدف من المسابقة هو دعم المواهب، بعيدا عن الأشخاص المحيطين بي، أو الذين أعرفهم حق المعرفة، المسابقة هي لتكون الاستفادة شاملة من الدعم ولتكافئ الفرص.

أخيرا، وبعيدا عن الجدل الذي رافق الدعم من وزارة الثقافة.. بماذا تفسر عدم تطور مستوى الراب في المغرب، مقارنة مع التطور الذي واكب الأغنية العصرية والشبابية والمغربية بشكل عام؟

مقاطعا.. لا أتفق معك، فن الراب في تطور مستمر، وهناك جيل من الشباب الصاعد، يملك مؤهلات وجمهور كبيرين.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

BRAHIM منذ 8 سنوات

C'est bien dommage;cette façon de GASPAILLAGE

moroco منذ 8 سنوات

يقول المثل المغربي الشهير:" سعدات اللي عندو خالتو فالعرس" أية اعمال هذه التي يقدمها هذا البيغ ، الى اليوم لم اسمع ولو البوما واحدا شدني اليه نعم للفناير ولصاحب دموع الحومة وغيرهما .فقط أقول: لا للتمييز . الدعم في العالم يكون للضعيف والمتغير الا عندنا فهو يقدم للقوي والشبعان والبيغ

benuounes منذ 8 سنوات

ايوا بزاف على الجودة في ثالثة اصناف مختلفة سوى الى انت باس بارتو

التالي