الرباط مقبلة على "ثورة" ثقافية بفضل مشاريع دشنها الملك اليوم

09 مارس 2016 - 22:10

أعطى الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء،  انطلاقة  الأشغال لبناء مكتبة الأرشيف الوطني للمغرب، ودار للفنون والثقافة، في إطار البرنامج الثقافي لجعل الرباط مدينة الأنوار والعاصمة الثقافية للمغرب.

[related_post]

ويمتد  المشروعان على مساحة تبلغ 29 ألفا و200 متر مربع، بكلفة إجمالية تصل إلى 450 مليون درهم.

ويندرجان ضمن مشروع ثقافي يهدف إلى « اكتشاف ونقل تراث ثقافي، يمتد لمئات القرون، وصيانة التاريخ والثقافة المغربية وتقاسمها مع الآخر ».

وتمتد مكتبة الأرشيف الوطني للمملكة المغربية على مساحة تناهز 14900 متر مربع، ويبلغ حجم الاستثمار فيها 250 مليون درهم ، فيما تمتد دار الفنون والثقافة على مساحة 14300 متر مربع، وبحجم استثمار يصل إلى 200 مليون درهم.

ويضم  برنامج « الرباط مدينة الأنوار »، الذي يتموقع على ضفتي مصب نهر أبي رقراق، بالقرب من صومعة حسان، وضريح محمد الخامس  كلا من المسرح الكبير لمدينة الرباط، ومكتبة الأرشيف الوطني للمملكة المغربية، ودار الفنون والثقافة، والساحة الثقافية، ومتحف وفضاءات للعرض.

ويشرف على هذا المشروع صندوق استثماري مغربي خليجي، يضم كلا من الصندوق المغربي للتنمية السياحية وأربعة صناديق سيادية عربية هي: صندوق آبار الاستثماري للإمارات العربية المتحدة، والصندوق السيادي « أجيال » لدولة الكويت، وقطر القابضة، وصندوق الاستثمارات العامة للمملكة العربية السعودية.

وحسب بيان لشركة « وصال كابيتال »، فإن المشروع يندرج ضمن « استراتيجية ثقافية تهدف إلى اكتشاف ونقل تراث ثقافي، يمتد لمئات القرون، وصيانة التاريخ والثقافة المغربية، وتقاسمها مع الآخر، وخلق دينامية للتلاحق الثقافي العابر للأجيال ».

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

م المصطفى منذ 8 سنوات

المغرب يسير بخطى ثابتة وناجحة إلى الأمام ولله الحمد... شكرا للصداقة المغربية الخليجية ولاستثماراتها الموفقة في بلادنا ٫ وتبا للذين يبذرون أموال الشعب الجزائري ظلما وعدوانا ضد المغرب...

التالي