الداخلية تعد عمال "لاسامير" بضمان حقوقهم

12 مارس 2016 - 07:30

أكد الشرقي الضريس، الوزير المنتدب في الداخلية، خلال لقائه، هذا الأسبوع، بالقيادات النقابية لعمال شركة « لاسامير »، حرص وزارة الداخلية على حماية حقوق الأجراء وصيانتها، والسعي إلى فك هذه الأزمة في أقرب الآجال، وفق ما يخدم مصالح المغرب وسيادته.
وطالبت القيادات النقابية خلال لقائها بالضريس، وممثلين من وزارتي الاقتصاد والمالية والطاقة والمعادن في مقر وزارة الداخلية، بضرورة توصل الحكومة إلى حل عاجل لهذه الأزمة، وحماية حقوق الأجراء من الضياع، والعمل على عودة الإنتاج، وإنقاذ المعدات من التلاشي، وضمان سلامة المعمل وجواره، والحرص على توفير متطلبات رجوع الشركة إلى أداء دورها المحوري في خدمة قضايا الوطن والمواطنين.
ويأتي لقاء الضريس بنقابيي عمال شركة « لاسامير »، بناء على رسالة وجهها الأموي إلى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ومحمد حصاد، وزير الداخلية، يطلب فيها لقاءهما « لمناقشة مآل أزمة الشركة، منذ سبعة أشهر، ومصير العاملين فيها من أجل إخراجها من أزمتها، وكذا إيجاد الحل، الذي يضمن مصالح المغرب الآنية والمستقبلية، وينقذ المحمدية من كارثة اجتماعية، سيكون لها أثر في تنمية ومستقبل الجهة »، وفق ما جاء في المراسلة.
ويشار إلى أن اللقاء يأتي بالتزامن مع إعلان ممثلي الجبهة المحلية في المحمدية متابعة أزمة شركة « لاسامير »، خوض إضراب عن الطعام يوم الأحد المقبل، من الساعة الثامنة صباحا حتى السادسة مساءً.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي