مغتصب الطفل “عمران” يعترف: نعم اغتصبته وهذا هو السبب!!

12 مارس 2016 - 16:05

كشفت مصادر أمنية لليوم 24 جانبا من تفاصيل التحقيقات التي جرت مع مغتصب الطفل « عمران »، حيث اعترف بدون أي عناء بارتكابه الجريمة التي هزت الرأي العام خلال اليومين الأخيرين.

وقالت المصادر ذاتها إن مرتكب الجريمة، الملقب ب »قيزز »، اعترف باختطاف واغتصاب الطفل “عمران”، وايضاً برميه داخل حفرة في منطقة ليساسفة بالدارالبيضاء، خلال التحقيق معه.

وعن دواعي ارتكابه لهذه الجريمة الشنيعة، قال « قيزز »، وهو قاصر يعيش مشردا بين الأحياء الهامشية، إن الدافع هو الانتقام، مبررا أن خلافات بينه وبين والد الطفل الضحية « عمران » هي الدافع الأساسي.
وقال « قيزز »، استنادا الى المصادر ذاتها، إنه سبق أن دخل في مشادات كلامية مع والد الطفل، ماجعله ينتقم منه من خلال ابنه.
وكانت فرقة الشرطة القضائية اعتقلت المعني بالأمر، البالغ من العمر 16 سنة، أمس الجمعة، بعد الاشتباه في أنه الفاعل الرئيسي، خاصة وأنه سبق في عام 2012، أن اغتصب طفلا بنفس الطريقة قبل أن يرميه في بالوعة.
وكان المعني بالأمر، الذي يعيش حالة تشرد، اختفى عن الحي منذ اكتشاف وقوع الجريمة يوم الأربعاء الماضي، حيث عثر على الطفل عمران البالغ من العمر حوالي أربع سنوات، وسط حفرة محاطا بركام من الأحجار بحي ليساسفة، بعد تعرضه للاغتصاب من طرف الجاني.
ويذكر أن الملك محمد السادس تكلف بعلاج الطفل عمران، حيث جرى نقله الى مستشفى الشيخ خليفة في البيضاء.
يشار إلى أن الطفل الضحية، كان قد اختفى مساء يوم الثلاثاء الماضي، ومباشرة بعد العثور عليه تم نقله إلى قسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي ابن رشد، في حالة غيبوبة التي استفاق منها يوم الخميس، وردد جملا متقطعة “اضربني أماما في راسي، وحيد لي سروالي، وبغى يقتلني”، قبل أن يتقيأ دما ويدخل في الغيبوبة من جديد.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

leila clio منذ 8 سنوات

في عقوبة هؤلاء يجب العمل بالقولة ًكما تدين تدان ًويجب أن يكون ذلك ثلاث مرات في اليوم حتى يتدوق الجناة عذاب ما آقترفوه بغيرهم

ام أميمة منذ 8 سنوات

قولتي غير الحق يجب الاعدام ثم الاعدام لكي لا تتكرر هذه المصائب الله يلطف ياربي

مقدام رشيد منذ 8 سنوات

لو عوقب كما يجب بسبب جريمته الاولى لما ارتكب جريمة ثانية

samia منذ 8 سنوات

الله يشافي الطفل عمران ويخليه لواليديه اما بالنسبة للمعتدي فهو خصوا العلاج والسجن بجوج لأن غادي يحكموا عليه بسنة أو سنتين أو أكثر او غادي يخرج وحش اكثر ملي كان هو راه وحش أدمي بالظروف القاسية ألي كيعيشها هو والتشرد والاغتصابات الي كيعيشها الله يلطف بينا وابيه وبجميع المسلمين

ام خليل منذ 8 سنوات

السلام عليكم اول حاجة هيا لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم .انا ام و ملي كنسمع بحال هاد الاخبار قلبي كيتهز وكنعيش حالة هيستيريا من الخوف المشكل الكبير هو ابتعاد الناس على الدين ديالنا الحنيف و على الالحدود الي امر بها الله عز وجل . و سؤال المطروح هو القاضي لكيحكم على هاد المجرم ب6 شهور واش الا تعدا ليه نفس المجرم بنفس الطريقة على فلدة كبدو غادي تساهل معاه؟؟؟؟؟؟

abdelfattah منذ 8 سنوات

الله يرحم ليكم الوالدين طبقوا عقوبة الاعدام باش تنقصوا من هذا المجرمين خليونا من تحليل النفسي ووووووو بحال هاذوا راه في امريكا موصلوش معاهم حتى نتيجة ورغم اعادة التاهيل الحل الوحيد هو الاعدام ناقص مصاريف

مريم العمر حداد منذ 8 سنوات

وجب فيه الإعدام شنقا ليكون عبرة لغيره من المجرمين... و هتك عرض الأطفال ليس له مبرر... ويجب على القانون أن يسن بندا خاصا و استثنائي في الحالات المماثلةالمساعدة و التهاون و إعطاء تبريرات هو ما يجعل المجرمين مقدمين على هذا النوع من الجرائم

مهاجرة من هوﻻندا منذ 8 سنوات

كلنا عمران انا كنت أفكر كذلك في العودة إلى وطني بلد اﻷمن واﻵمان ولكن ملي نسمع فحال المصاءب كنخاف ﻻزم القانون يكون صارم وأن لم يكن إعدام فليكن مأبد هذا رغم صغر سنو فهو مجرم خطير في نظري ونضر اﻷغلبية هذا الحدث حقا وحشي وألمنا كثيرا داخل وخارج الوطن أفكر فهاذا الطفل البريء ليل نهار وخفت كثيرا على أبناء المسلمين الله يلطف بينا وبوليداتنا رأيي ان القانون ميتساهلش فهاذ القضية وليكن عبرة لﻵخرين راها جريمة شنعاء فحق طفل بريء اللهم إن هذا منكر أسأل الله العلي القدير ان يشفي حبيبنا عمران ويصبر والدين

Gioa Moutaq منذ 8 سنوات

الله يشفي هذالوليد، والله يصبر عايلة،انا بعدللحظة اي جريمة تتوقع وبالأخص ضاهرة اغتصاب الأطفال تتنوض عليه البلبلة يومين او أسبوع ومن بعد وكاءن شيء لم يكن،وبركة هدشيء بزاف خَص دولة تخرج شيء عقوبة قاسية للحد من هد ظاهرة،واصلا هد المغتصب فاية قبض عليه في جريمة اغتصاب اخرى وتركوه .علاش؟لانه قاصر ومريض نفسيا او يدخلوه لمصحة نفسية حتى يتعالج ،وعلا هد لحساب حتى هد لوليد ملي يوصل 10 سنين يغتصب أطفال أنقول عادي مرس عليه الاغتصاب في صغره،لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انابعد حتنشو تهاون في هد ظاهرة٠

مهاجرة من هولاندا منذ 8 سنوات

اتمنى الشفاء لحبيبي عمران وكلنا عمران انا كنت افكر كذلك في العودة الى وطني المغرب بلد الامن والامان ولكن ملي كنسمع فحال هاذ المصائب كنخاف لازم القانون ياخد مجراه وإن لم يكن إعدام فليكن مأبد لان هذا مجرم خطير ومزال غادي يدير مصائب أخرى الى كان القانون تساهل معاه هذه جريمة شنعاء إغتصاب ومحاولة قتل لطفل. بريء اسأل الله العلي القدير ان يشفي عمران ويصبر والديه

جميله منذ 8 سنوات

والقصاااااااص اعباد الله وشرع الله ماشي شرعكوم جلدوه اتشوفو واش اعاود قال الله تعالى ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب

سمية منذ 8 سنوات

أظن أن الأمر ماكايحتاج لا نقاش لا والو .. لان الفعل باين و الدري و لا الطفل و لا مانعرف كاع اش غادي نسميه اللي مرتاكب هاذ الجريمة جوج ديال المرات خاصو فعلا يدار معاه تحقيق .. واش بالصح هادشي بدافع الانتقام و لا حيت مريض ولا مقرقب .. و لا حيت مامربيش و عاش فشي وسط اللي كايبان ليه انو بحال هاذ الامور ساهلة .. ممكن يدير اللي بغا بدون خوف و بدون مايتردع .. عاد ديك الساعة نحاكموه و نكونو عرفنا كيفاش المحاكمة اللي تجي معاه و اللي تصلاح ليه .. لانو حتى العقوبات السجنية ديالنا خاص يتعاد فيها النظر .. وايكفي انو راه قالها قد راسو فايت ليه مغتاصب شي واحد هادشي غير اللي عتارف بيه هو و علم الله شنو مخبب و لب شنو مازال غادي يخرج منو .. راه المشكل فالسلطة اللي بالصح مادايرينش خدمتهم و كيفاش خاصهم وتعاملو مع هاذ النوع ديال البشر .. راه اللى كايسكت على الجريمة و اللي ماكاؤؤحمش مزيان و اللي كايدير عين ميكة و اللي تايقول وانا مالي ماقاد على صداع و اللي شاف شي فيس فولدو خايب و مارياهش و اخا الزمان ديالنا ماشي ظيال نربي بالعقل ..لا نربي بالعقل و بالردع .. كايساهم فهاذ النوع ديال الجرائم ايه

mourad منذ 8 سنوات

Ce criminel doit être executé par la peine de mort , ça doit être un exemple pour les autres criminels (eventuels) une solution radicale pour ce probleme grave s'impose en urgence

مغربية واعشق وطني منذ 8 سنوات

علاش فكل مرة شي واحد كايدير شي جريمة شنعاء كايقولو ايوا رَآه مريض ؟؟؟ حتى الى كان مريض خاصة يتعاقب و يكون عبرة لوحداخرين مراض حتى هوما باش يتعالجوا و يخافوا حيث حنا شعب كاموني خاص لي دار شي حاجة يتعاقب عليها وإلا غاتنوض الفوضة اكتر واكتر. شانو ذنب ديك الوليد مسكين، الى كان كل جاني مريض يعني حتى الضحايا غايمرضوا و نوليو مجتمع ديال المرضى النفسين . لا حول ولا قوة الا بالله الله ياخد الحق

morad منذ 8 سنوات

إن المغتصب يعتبر حالة مرضية التي يجب علاجها، والتدخل العقابي لن يغير أي شيء. ومثل هذه الظواهر التي اصبحت منتشر بشكل كبير هي نتيجة التربية بشكل عام والتربية الجنسية بشكل خاص، بالإضافة إلى الحرمان العاطفي الذي يعاني منه الفرد في المراحل المبكرة إما نتيج غياب الوالديين أو من يحل محلهما ......

Abir منذ 8 سنوات

العقاب على حسب الجريمة وشناعتها وليس حسب العمر. اذا 12 سنة وعمل جريمة يندى لها الجبين فالعقاب يجب ان يكون عسير وليس التوبيخ. لا يجب التساهل في هذه الامور لكي لاتكرر. في هذا العصر 12 او 16 ليسوا باطفال كمان كان الوضع زمان. اذا تساهل القانون فتأكد اننا سنرى العديد من الجرائم المشابهة.

كريم المغربي منذ 8 سنوات

يجب وضع عقوبة قاسية وجزرية لي الحد من هده الظاهرة المتفاقمة بي وضع عقوبة الاعدام وتنفيدها خصوصا على مرتكب الجريمة على الاطفال الابرياء ليكون عبرا لي من سولت له نفسه هدا الفعل الشنيع

ياسين ياسين منذ 8 سنوات

الإخوان الله يجازكم بالخير لا داعي لإقحام العاطفة والجمعيات في مثل هذه الجرائم الجاني قاصر أو متشرد أو مريض كل هذه الأقوال باطلة ما يجب فعله هو إعدامه سواء كان قاصر أو بالغ لأننا نرى في كل قضية اغتصب الجاني مريض نفسيا أو مختل عقليا لماذا لم يدفعه مرضه للإنتحار أو السقوط أمام قطار أو السقوط من أعلى عمارة مادام انه خطف الطفل واغتصبه ورماه في حفرة فهو يعلم ما يفعل لءا وجب إعدامه ليكون عبرة لمن اعتبر وإن خفتم من أقاويل المنظمات والجمعيات التي تنادي بحقوق الإنسان فأنا مستعد لإعدامه أمام الملأ بدون رحمة ولا شفقة لأنه من اعتدى على براءة طفل لا تأخذني به رأفة

الحسن منذ 8 سنوات

الله اشافي عمران و اصبر والديه على هذا الحدث الوحشي الذي أصابنا جميعا و لهذا الجاني الوحشي اطلب و اتمنى أقصى العقوبات و الإعدام جزاؤه

maria منذ 8 سنوات

هذا ليس بمريض .باركا منلقاو العذر لمثل هاد اﻷ شخاص.هادشي للي عمل عن سابق إصرار و ترصد.و لكن كما العادة غيتحكم ب 5 أو 6 سنوات

حنان منذ 8 سنوات

هذا نفس ما فكرت فيه يتركون المجرمين و المرضى النفسيين احرارا ليعيثوا في الارض فسادا و يروعوا الامنين رغم انهم يعرفون جيدا خطورتهم

حياة منذ 8 سنوات

فايت ليه اغتصب طفل اخر من قبل وكيفاش متعاقبش اعباد الله وحتى دابا غيحكمو عليه بست شهور ويخرج يدير مبغى حسبنا الله ونعم الوكيل

يوسف منذ 8 سنوات

انا متفق معك اختي لكن الجاني الان هو في سن 16 سنة اي انه في 2012 كان سنه 12 سنة اي انه غير مسؤول جنائيا و منعدم الادراك لدلك لم تتبت ادانته ولم يعاقب :اد ان المشرع قسم المسؤولية الجنائيةالى من 0 الى 12 سنة منعدم الادراك و عقوبته هي التوبيخ و من 12 الى 18 ناقص الادراك و عقوبته الايداع بالاصلاحية و من 18 سنة فما فوق مدرك و مسؤول جنائيا و عقوبته السجن حسب جسامة الجريمة للتوضيح فقط

مهاجره من امريكا منذ 8 سنوات

السلام ما عساني ان اقول الله يعطينا حسن العاقبه هادشي كثر بحال الفيروسات خاص الدوله تقلب على حل شي لقاح فتاك لهاد الفيروس واش دوله اسلاميه كيوقع فيها هادشي انا هنا في امريكا حتى كنفكر نرجع لبلادي كنسمع هاد الاخبار كنتخلع هنا الاطفال عندهم شي حاجه لي عندها قيمه قانون صارم لي قرب من الاطفال هادشي لي خاصها دير الدوله دابا على حساب هاد الخبر الجاني سبق وان اغتصب طفل من قبل إذن هذا يدل على ماذا القضاء لا يقوم بمهمته سنه 2012شنو زعما حكمو عليه بست اشهر او سنه او ماذا. خاص تكون العقوبه شديده باش الاخرين ياخذو الاعتبار و كذلك حتى السجن هاد الجناه تكون عندهم معتقلات خاصه و يعرفو بحق الخطا الفادح ماشي داير غلطه ماديه و نفسانيه الطفل المغتصب تبقى معاه المعاناه طول العمر ياربي تسترنا و تحفظ وليداتنا ياربي مجتمع منخور هاد الفظائع ولات في بلادنا هاشي خطير خاص العلاج فوري خاص تقطع الجذور لهاد الفيروس بغيت غير نفهم هاد الجاني منين كان غادي بالطفل حتى واحد ما شافو منين كان كيتعذبو حتى حد ما شافو خاص الاناره في كل مكان و رجال الأمن في كل مكان الله يشافيه مسكين يا بي يا كاشف الهم و الغم فرج كربه امه يا رب ارزقها الصبر وراه الالاف الله يلطف بوليدات المسلمين و شكرا جزيلا لصاحب الجلاله على قلبه الكبير تجاه شغبه و ياربي تنصرو على الفاسدين و لي كيبغيو يخسرو البلد الجميل دابا لي كنفكر هو هاد الجاني تشد شحال غيحكمو عليه. او تنوض الجمعيات تقول قاصر تدافع عليه او او او و حتى الى تشد ياكل و يشرب و يدر وَز عند الطبيب و يخرج بصحه جيده و يقلب على ضحيه اخرى. يا ربي تعفو و تدير تاويل الخير

Nana منذ 8 سنوات

أتمنى الشفاء للطفل عمران والصبر لعائلته .اما بخصوص الوحش احنا كل واحد يغتصب أطفالنا نقول عنه مريض نفساني انا بالنسبة لي كل وحش اغتصب شخص بريء لازيم يعدم او يقطع العضو الذي اغتصب به لكي يكون عبرة للآخرين

loubna منذ 8 سنوات

Sahih chakhs irtakaba nafs ljarima sanat 2012 ohor tali9 hal sarat a3rad whayat atfalina rakhisa ila hada lhad

Abir منذ 8 سنوات

الله يشافيه ويصبر عائلته لاحول ولاقوة الابالله مؤلم جدا ماحدث لهذا الطفل. السؤال الذي يطرح نفسه اذا المجرم الحيوان قام بنفس الجرينة ب 2012 فلماذا هو حر طليق ليستطيع ارتكاب نفس الجريمة ب 2016؟ هذا مريض نفسي ويجب اعدامه ليكون عبرة لغيره احموا اطفالنا من النفوس المريضة والشاذة

ali hassan منذ 8 سنوات

لماذا المغاربة صحافة وادارين وعامة الشعب لهم أسلوب التبرير هذه جريمة يعاقب عليها القانون اذن لماذا نبرر ما لايمكن تبريره كلنا مررنا بطفولة صعبة لم نغتصب احدا٠إذن من فضلك اترك القانون يأخذ مجراه

مصطفى منذ 8 سنوات

الجاني مريض وما يجب فعله هو العلاج الحقيقي للمرض وهو لم يرد بعد ومعرفة سبب المرض لتجنب السقوط فيه ومن اجل عالم دون اغتصاب من هذا الجانب اما العقاب من مستحق من كان السبب الاول للمرض وليس المريض.

التالي