THE LADY IN THE VAN البريطاني في القاعات السينمائية المغربية

20 مارس 2016 - 18:31

انطلق في المركب السينمائي « ميغاراما » عرض فيلم « السيدة في الشاحنة »، وهو العمل البريطاني الذي أخرجه نيكولاس هيتنر، وتؤدي فيه البطولة ماغي سميث، ودومينيك كوبر، وجيمس غوردن، وجيم برودبينت، ثم فرنسيس دو لاتور.

وتدور أحداث الفيلم في إطار درامي، مثير ومشوق، حول القصة الحقيقية، التي حدثت لآلان بنيت، يوم وجد امرأة عجوزا توقف شاحنتها المعطلة، والتي تعيش فيها، أمام منزله في لندن، من أجل إصلاحها، خلال فترة مؤقتة، إلا أنها استمرت إلى 15 سنة.

وتؤدي سميث مجدداً، في هذا العمل، دور شيبرد أمام ألكس جينينغز بدور بينيت الخجول والمتحفظ، أو بالأحرى نسختَين من بينيت: وفق مفهوم فيلم The Lady in Van (السيدة في الشاحنة الصغيرة)، يكون بينيت الذي يكتب وبينيت الذي « يعيش » حياته شخصيتين مختلفتين، ويؤديهما جينيغز في الفيلم. هذا ما يجعله يواجه خلافات هادئة لكن محبِطة مع ذاته في ما يخص حياة شيبرد العشوائية والغامضة التي تعيش خارج نافذته مباشرةً، وفي ما يخص دوره في قصتها.

وحسب بعض النقاد، فشيبرد كانت على ما يبدو شخصية صادقة وذكية وقد جعلتها سميث، بالطريقة التي أدّتها، تصبّ في خانة الشخصيات المثالية، التي تتجاوز صفات البشر. إنه تحول قوي ومضحك.

يجسد فيلم « The Lady in the Van » صورة عن الذات ويطور جينينغز من خلال السخاء الإنساني الذي يُظهرِه بينيت صورة عن اللطف والحزن بدرجات موازية. يكتب بينيت عن رجلٍ (يعني ذاته) توشك والدته المريضة على الموت، ولكنه لا يركز عليها بقدر ما فعل مع شيبرد طوال سنوات.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي