السفير الأمريكي بالرباط: مقترح الحكم الذاتي بالصحراء واقعي وذو مصداقية

19 مارس 2016 - 21:08

تتوالى ردود الأفعال الصادرة الداعمة للمغرب في خلافه مع الأمين العام للأمم المتحدة « بان كي مون »، حيث أكد السفير الأمريكي في الرباط « داويت بوش » أن الولايات المتحدة تجدد التأكيد على أن مخطط الحكم الذاتي بالصحراء « جدي وواقعي وذو مصداقية، وفق ما أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء.

وكان المتحدث باسم البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “كورتيس كوبر”، قال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن الولايات المتحدة تدعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب كحل لنزاع الصحراء، معتبرا إياه “ذا مصداقية وواقعية”.

ويعتبر هذا الموقف صفعة قوية للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن “كورياس كوبر” أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر “خطة الحكم الذاتي كونها جدية وواقعية وذات مصداقية”.

وكان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قال ان بان كي مون، يشعر بالإحباط، لفشل مجلس الأمن في اتخاذ موقف قوي في الخلاف بينه وبين المغرب، في ملف الصحراء المغربية.

دوجاريك، الذي تحدث في أعقاب مناقشات مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، ذكر بأن بان كي مون “محبط” من فشل مجلس الأمن حول اتخاذ موقف قوي، مؤكدا أنه سيثير الأمر مع الدول الأعضاء بالمجلس في لقائه الشهري معهم.

وكان مجلس الأمن الدولي قد ناقش، الأزمة لساعات، أمس الخميس، حيث توصّلت الدول الأعضاء في النهاية إلى اتفاق، يقضي بالتحدث مع المغرب بشكل منفرد لضمان “تطور (الموقف) بطريقة إيجابية”.

ووفق ما أوردته وكالة رويترز، فإن دبلوماسيين قالوا إن الدول الأعضاء التي عارضت خروج بيان قوي مؤيد للأمين العام للأمم المتحدة، وأيدت أن تتعامل الدول مع القضية بشكل ثنائي، شملت فرنسا وإسبانيا ومصر والسنغال.

وكان ناصر بوريطة، الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون اتهم الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” بمحاولة هدم كل ما بناه مجلس الأمن في قضية الصحراء المغربية.

وقال بوريطة، في ندوة صحفية صباح أمس الجمعة 18 مارس، بمقر وزارة الخارجية بالرباط “إن بان كي مون” الذي امتدت ولايته لتسع سنوات أمينا عاما للأمم المتحدة يحاول فيما تبقى له من الوقت الميت أن يهدم كل ما بناه مجلس الأمن حول ملف الصحراء المغربية

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

مغربي منذ 8 سنوات

"واقعي و ذو مصصداقية" هــــذه العبـــارة المبتذلة نسمعهـــا خلال ثلاثين سنة. مـــاذا تعني؟ ماذا تعني على أرض الــواقع؟ أم مجـــرد مُسكن نخــرجه من حين لآخـــر؟

Lfadl منذ 8 سنوات

Tout ce qui ressort de çette situation dangereuse est la question: Quelle est la REALITE de ia position des USA ? Sont-ils vraiment des amis sûrs ? Devrions-nous compter sur eux ? Ban ki Moon a trahi les décisions du CONSEIL DE SÉCURITÉ. bAn ki Moon a trahi SES RESPONSABILITÉS. Il a trahi son intégrité. Il a trahi son honneur . Il a trahi sa fierte. Il a trahi l'honneur de son pays. Il a trahi le Maroc membre des NAtions Unies. Il a trahi tous nos droits, notre légitimité, notre assistance aux Nations Unies dans plusieurs pays, et personne , aucun membre du CS ne l'a bousculé, et en particulier le pays qui a le plus de poids, à savoir les ÉTATS UNIS، ceux-là même qui se disent etre nos amis, nos partenaires SÛRS . Parce qu'il y a eu déjà une ancienne" menace" nous devons rester alertes en tous temps, et nous méfier d'être désagréablement surpris par nos propres "amis". Nous devons tous, tous les marocains changer nos vues sur le President égyptien. C'est l'affaire interne de son peuple. Quant à nous , nous devons leur etre reconnaissants pour leur prise de position à notre avantage jeudi dernier. Aujourd'hui plus que jamais nous devons œuvrer à serrer nos liens avec nos amis et tous ceux qui nous soutiennent. Plus que jamais , aujourd'hui nous devons ménager nos frères et nos amis. Nous avons besoin d'appuis solides et en nombre. !!!!!!!!!

التالي