شرطة الحدود بإيطاليا تحجز جواز سفر مغربي بسبب "داعش"

20 مارس 2016 - 08:57

 أوقفت شرطة الحدود في مطار ماركوني بإقليم « بولونيا  » بإيطاليا ، قبل أيام ، شابا مغربيا، كان في طريقة الى تركيا، وذلك بعد أن انتابت الشرطي الذي كان يراقب جواز سفره في المطار الإيطالي شكوك حول وجهته الحقيقية.

المواطن المغربي الذي يبلغ من العمر 20 سنة، وعند استفساره لم يعطِ أجوبة مقنعة حول رحلته إلى تركيا، كما أنه لم يكن يتوفر على تذكرة العودة إضافة إلى عدم توفره على المال الكافي للرحلة. كل هذا جعل الشرطة تشك في أنه كان يريد الإلتحاق بمقاتلي تنظيم « داعش ».

إثر ذلك قامت شرطة الحدود بحجز جواز سفر العشريني المغربي الذي لم يكن يحمل سوى حقيبة يدوية صغيرة ومنعته من السفر.

كما اتصل المحققون بوالدته وهي مواطنة إيطالية، لاستفسارها إن كانت تعرف شيئا عن رحلة ابنها ج، وتفاجأ الأمنيون بكون الشاب أبلغ فعلا والدته بالسفر عبر الطائرة لكن إلى روما وليس إلى إسطنبول.

وبعد مراقبة وثائق الشاب المغربي تم إطلاق سراحه لغياب أدلة تدينه، غير أنه مطالب بإعطاء أجوبة مقنعة للقضاء الإيطالي الذي فتح تحقيقا معمقا لكشف السبب الحقيقي للرحلة إلى إسطنبول.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي