عائلات ضحايا شغب جمهور الرجاء تطالب بإغلاق الملاعب في وجه الجماهير

20 مارس 2016 - 20:44

طالبت عائلات ضحيتي شغب جمهور الرجاء باغلاق أبواب الملاعب في وجه الجماهير تفاديا لتكرار سيناريو أحداث العنف اليت اشتعلت، يوم أمس، في مركب محمد الخامس على هامش مباراة الرجاء وشباب الريف الحسيمي.

وشدد العديد من أفراد ضحيتي شغب جمهور الرجاء، في تصريحات متفرقة لليوم 24، على ضرورة تغليب أمن وسلامة الجماهير على الرغبة في خلق الاحتفالية بالمدرجات، مشددين في السياق ذاته على ضرورة منع الجماهير من حضور المباريات حتى يعود السلم والآمان إلى المدرجات.

وتأسف المتحدثون على توالي وتعدد ضحايا الشغب بالملاعب، مبرزين أن مدرجات الملاعب تحولت إلى بؤر خلاف وتوثر تحصد أرواح الأبرياء وتخطف شبانا في عمر الزهور.

وندد المتحدثون أنفسهم بضعف الجانب الأمني في احتواء الأوضاع، والحيلولة دون تسجيل حالات وفيات في صفوف شبان ذنبهم الوحيد هو عشقهم للألوان الخضراء.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

مهدي منذ 8 سنوات

الخطاء ليس في ارتكاب الخطاء فالخطاء هو في تكرار الخطاء السؤال الذي تحير العقول هو لماااااذا ظاهرة الشغب هو اكثر حدة في جماهير فريق الرجاء السؤال الثاني كيف تتسرب الالاف للمدرجات بدون تذاكر وفي حالة تخدير

التالي