بلجيكا تكشف هوية أحد المتآمرين مع منفذي اعتداءات باريس

21 مارس 2016 - 12:45

كشفت النيابة الفدرالية البلجيكية، اليوم الاثنين، هوية أحد المتآمرين، مع المجموعة المنفذة للاعتداءات الإرهابية، التي هزت عاصمة الأنوار يوم 13 نونبر الماضي.

ويتعلق الأمر، بشخص يدعى، نجم العشراوي، يبلغ من العمر 24 سنة، وكان يعرف حتى الآن باسم مزيف، هو سفيان كيال.

[related_posts]

وقالت النيابة الفدرالية البلجيكية في بيان لها « لقد خلص التحقيق إلى أن المدعو سفيان كيال اسمه الأصلي نجم العشراوي، ولد في 18 ماي 1991، في بلجيكا، وغادر إلى سوريا في فبراير 2013 » من دون تحديد جنسيته.

ويشتبه المحققون في أنه أجرى اتصالات هاتفية مع عدد من أعضاء المجموعة، التي نفذت اعتداءات باريس.

وألقى الامن البلجيكي، يوم الجمعة الماضي، القبض على صلاح عبد السلام، المغربي الحامل للجنسية البلجيكية، والذي يعتبر من مدبري الهجمات الأخيرة.

واعترف صلاح عبد السلام، الذي تم توقيفه، بحي « مولونبيك » في العاصمة البلجيكية بروكسل، بعد أزيد من أربعة أشهر من الهرب، بأنه كان ضمن المشاركين في الهجوم الذي هز باريس، وفق ما كشفه مكتب التحقيقات البلجيكي، وكانوا خمسة أشخاص تم توقيفهم برفقته يوم الجمعة الماضي، مضيفا أنه « كان سيفجر نفسه في ملعب باريس يوم الهجمات الدامية، التي شهدتها فرنسا في 13 نونبر الماضي ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي