عصام عدوة: "كنت كنتسنى خوتي يخرجوا باش ننعس فالسداري"

22 مارس 2016 - 09:00

كشف عصام عدوة، لاعب المنتخب الوطني الذي أسقطه المدرب هيرفي رونار من لائحة اللاعبين، الذين وجه إليهم الدعوة للمشاركة في مبارتي الرأس الأخضر، يومي 26 و29 مارس الجاري، العديد من الحقائق بخصوص علاقته بالمنتخب الوطني، وكذا حياته الخاصة.

وشدد عدوة، من خلال تسجيل صوتي، توصلت « اليوم 24 » بنسخة منه، أنه « ليس من نوعية اللاعبين، الذين يمنحون المال مقابل المناداة عليهم »، مبرزا في السياق ذاته أنه « ينتمي إلى وسط عائلي فقير ولم يولد وفي فمه ملعقة من ذهب ».

وتابع « لا أفرض نفسي على المنتخب، أنا هنا أدافع عن سمعتي واسمي، وحديثي نابع عن استياء عارم وإحباط شديد وأنا بعيد عن المنتخب لأول مرة منذ 6 سنوات، للأسف هناك من حاول ترويج أخبار مغلوطة ».

وأضاف » تربيت في بيئة فقيرة ولست من النوع الذي يوزع المال من أجل اللعب، ما حققته كان بفضل استماتتي ومجهوداتي وتضحياتي، « كنت كنتسنى خوتي يخرجوا باش نعس فالسداري »، وأضاف « أنا لم أوقع أي وثيقة ضد الزاكي، ولا أعرف شيئا عن الموضوع ».

وتمنى عدوة التوفيق للمنتخب الوطني في مساره الاقصائي، مبرزا أن الحرقة هي التي دفعته للخروج بهذا التصريح في هذا التوقيت.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي