تلميذة "نَجِيبةٌ" تنتحر وتودع الحياة بطريقة مؤثرة وصادمة بأيت ملول

25 مارس 2016 - 10:00

اهتز حي قصبة الطاهر بايت ملول، صبيحة أمس الخميس، بعد العثور على تلميذة معلقة بحبل بالطابق السفلي لبيت عائلتها.

التلميذة، من مواليد 1998، وتتابع دراستها بمستوى الباكالوريا، عثر عليها جثة هامدة معلقة في حبل بإحدى غرف الطابق السفلي لمنزل أسرتها.
وأشارت مصادر اليوم 24 بأن الهالكة كانت معروفة بحسن خلقها وتعيش رفقة أسرتها الصغيرة بالحي المذكور منذ مدة، حيث يشتغل والدها في قطاع الصيد البحري. في حين تشتغل والدتها بإحدى الضيعات الفلاحية.

ولم يلاحظ أي أحد، سواء من أفراد عائلتها وجيرانها وزملائها في الدراسة أي اضطراب في سلوكها. وأضافت مصادرنا أن الهالكة حصلت خلال الدورة الأولى على معدل فاق 15،00، وكانت صبيحة أمس، أي انتحارها، رفقة أخت لها تتابع تكوينها بالمركز الجهوي لمهن التربية بانزكان، وأخ يصغرها سنا يتابع دراسته هو الآخر بإحدى المؤسسات العمومية

واستيقض الجميع كعادتعهم حوالي الساعة السابعة صباحا للالتحاق بمؤسساتهم، غير أن الهالكة عادت إلى المنزل حوالي العاشرة على أن تعود مرة تخرى للثانوية في الحادية عشرة لإتمام الحصة الصباحية.
وعند عودة الأخ الأصغر، حوالي الثانية عشرة زوالا إلى المنزل، بحث عن أخته ولم يجدها، وبعد طول بحث عاد إلى الطابق السفلي ليجد شقيقته معلقة بشكل بشع في حبل.
وقد باشرت السلطات الأمنية تحرياتها لمعرفة دواعي وأسباب الانتحار الغامض كما تمت مصادرة هاتف الهالكة، والذي عثر عليه مغلقا.

وقد تم نقل جثة الهالكة إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير للتشريح لمعرفة سبب الوفاة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

abdo منذ 8 سنوات

الله إرحمها مسكينة إنا لله وإنا إليه راجعون

التالي