عبد الله بوانو يحتفي بمخرج "النبي"

26 مارس 2016 - 19:00

أمام جمهور كبير عرض لأول مرة في المغرب، في افتتاح مهرجان سينما التحريك الدولي بمكناس، ليلة أمس الجمعة، الفيلم الأمريكي « النبي »، المقتبس عن مؤلَّف يحمل العنوان نفسه لأديب المهجر العربي جبران خليل جبران، بحضور مخرجه الأمريكي روجر ألارس، الذي تسلم تذكارا احتفائيا به قدمه له عبد الله بوانو، رئيس المجلس الجماعي لمدينة مكناس.
هذا الفيلم، الذي تبلغ مدته الزمنية 83 دقيقة، ساهمت في إنتاجه النجمة العالمية سلمى حايك، ذات الأصول اللبنانية، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وقطر وفرنسا وكندا.
وعلى غير عادة جمهور كثير من المهرجانات السينمائية المغربية، يوم افتتاحها، استمر جمهور مهرجان سينما التحريك الدولي، الأول من نوعه في إفريقيا والعالم العربي، الذي يحتفل هذه السنة بعيد ميلاده الخامس عشر، (استمر) داخل قاعة العرض، بالمعهد الفرنسي بمكناس، لمشاهد الفيلم كاملا، فيلم بمقومات جمالية عالية، يشكل في رأي المهتمين مقررا دراسيا كاملا من شأنه بناء أساس فكر سليم محب، وهو ما يزكي قول منظمي هذه التظاهرة، إنها موعد لتكوين الطلبة المغاربة المنتمين إلى مدارس الفنون والمهارات السمعية والبصرية، الذين يحضرون فعالياته.
ويتضمن البرنامج العام للمهرجان الدولي لسينما التحريك تنظيم مسابقة دولية لأفلام التحريك القصيرة (تتراوح مدة كل واحد منها بين 4 و 20 دقيقة) يشارك فيها 32 فيلما من فرنسا وبلجيكا وألمانيا والبرتغال وروسيا وسويسرا واليابان .
وتتبارى الأعمال الإبداعية التي ستقدم في إطار هذه المسابقة على ست جوائز هي الجائزة الكبرى وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزة أفضل فيلم تخرج من معاهد السينما بالإضافة إلى جائزة أفضل فيلم فرانكوفوني وجائزة الجمهور ثم جائزة لجنة الشباب.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

hassan منذ 8 سنوات

كان عليه أن يحتفي بعزل المستشار الهيني .

التالي