توتر بين فرنسا والجزائر بسبب المغرب

27 مارس 2016 - 22:25

يحل اليوم بالجزائر العاصمة جون مارك أيرو، وزير الخارجية الفرنسي، لتهييء القمة المقبلة بين الجزائر وفرنسا، والتي ستعقد يومي 9 و10 أبريل المقبل، وسط توتر كبير بين البلدين. مصادر إعلامية جزائرية أشارت إلى أن هذه القمة تعقد في أجواء من التوتر بين البلدين بسبب الدعم الذي يلقاه المغرب من قبل فرنسا في قضية الصحراء.

ويعتقد الجزائريون أنه ما كان للمغرب أن يكون حازما في عملية شد الحبل مع بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، ويقوم بتفكيك المكون السياسي للمينورسو لولا دعم فرنسا، التي كان يتشاور معها خلال كل مراحل الأزمة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

canarias منذ 8 سنوات

Atamana listi9rar wal aman likafat almoslimin .....walatansaw .al9atilo walma9tolo f amar........

محمد منذ 8 سنوات

الجزائر لم تجد شيئا تفعله الا الاجتماع مع شرذمة البوليزاريو ردا على اجتماع الكبار من الدول في السعودية لمحاربة الارهاب فاخترعت صيغة اجتماع رفيع المستوى با سلام عليك يا بلدي الحبيب المغرب ابتيلت باخبث خلق الله

التالي