أبو زيد: قضية الأساتذة المتدربين أصبحت محرجة للدولة

28 مارس 2016 - 10:55

قال المقرئ أبو زيد الإدريسي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية « إن قضية الأساتذة المتدربين أصبحت محرجة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ».

وأضاف أبو زيد في تصريح إعلامي على هامش إلقائه محاضرة في إسبانيا، بثه موقع « كطالونيا 24″، المهتم بأخبار مغاربة إسبانيا، « إن الدخول المدرسي سيكون صعبا جدا، والدولة في حرج لأنها في حاجة إلى هؤلاء الأساتذة، الذين لم يتم تكوينهم بعد كي يكونوا جاهزين للتدريس.

[related_post]

واعتبر أبو زيد أن الحكومة تراجعت خطوة إلى الوراء بعد موافقتها على توظيف الأساتذة المتدربين عبر دفعتين، مرجعا عدم موافقتهم على هذا العرض إلى تخوفهم من عدم التزام الحكومة بتعهدها استنادا إلى تجارب سابقة، في إشارة إلى محضر 20 يوليوز، الذي تم توقيعه مع حاملي الشهادات العليا قبل أن تعلن الحكومة نهاية التوظيف المباشر.

وعن الحل الذي يراه مناسبا لهذه الأزمة، قال النائب البرلماني « ما أتمناه، أن يجلس الطرفان، الحكومة والأساتذة، عاجلا على طاولة الحوار من أجل إيجاد حل وسط للمشكلة، مبرزا أنه على الرغم من انتمائه للحزب الحاكم، فإنه برلماني أيضا، ويمثل الشعب، الذي يضم هؤلاء الأساتذة، لذلك فإن « وظيفته تمنعه من الانحياز لطرف دون آخر ».

وكان الحوار بين الأساتذة المتدربين والحكومة قد وصل إلى الباب المسدود بعد تشبث الأخيرة بعرضها، القاضي بتوظيفهم عبر دفعتين، فيما طالب « أساتذة الغد » بإسقاط مرسومي رشيد بلمختار، القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، وتقليص المنحة.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي