أم تتخلى عن رضيعها في صندوق للقمامة وتترك رسالة مؤثرة لمن يعثر عليه

29 مارس 2016 - 08:14

وجهت أم رسالة مؤثرة خطتها بيدها ووضعتها على جسد رضيعها الذي وضعته داخل صندوق للقمامة.

وقالت الأم إنها تخلت عن ابنها بهذه الطريقة المؤلمة بعد أن ضاقت بها السبل واشتد شوقها لأهلها الذين حرمت من رؤيتهم لأزيد من ثمانية أشهر.

ووفق مصادر إعلامية محلية ، فإن الرضيع تم العثور عليه وهو في صحة جيدة وبلباس أنيق وسط مدينة اكادير ، وذلك من طرف  إحدى الأسر بالصدفة وسط صندوق لجمع النفايات المنزلية. وقد استرعى انتباه الأسرة ورقة تم إلصاقها بلباس الصغير من طرف والدته المجهولة لحد الساعة.

وكتب عليها بخط واضح ومقروء: ” أنا ما راضياش على هاذ الوضع وما شفت عائلتي هاذي 8 أشهر.. كنت بعيدة عليهم على قبل القراية ومقدرتش نمشي عندهم وأنا حاملة.. الله يخليكم تهلاو فيه وما تقولوش ليه الحقيقة مستقبلا مهما كلف الأمر.. وغادي نقدر نرجع شي يوم باش غير نشوفو ».

 وتجدر الإشارة إلى أن جهة سوس ماسة لا تتوفر سوى على مركز وحيد يهتم بالأطفال المتخلى عنهم، ويتواجد بمستشفى الحسن الثاني وطاقته الاستيعابية لا تكفي لاحتواء العدد المتوافد عليه شهريا من هذه الشريحة .

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

خديجة منذ 8 سنوات

دئما الرجال كيلومو غير المرأة فحال الرجل برئ مدار والو علي هاد المرأة جابتو لوحدها منين كتقول كنشجعو المرأة أول حاجة الخير لي كيدو لوكان طاح فيا هاد الولدًوالله حتي. نربيه نحطو فعينية

يارب السلامة منذ 8 سنوات

هذا هو التقدم. والحقوق الذان تحلمان بهما المرأة وانتم تشجعون المرأة لها كامل الحرية التبرج الزنى الفحش تلد لكم ابناء الشوارع. الله يلطف بنا والسلام

متتبعة منذ 8 سنوات

من الممكن التكفل بطفل، غير أنه يوجد أناس أنانيون لا يهمهم الأمر كزوجي الذي يرفض هذا الأمر بتاتاً، وآخرون لم يحضوا بالرعاية والحنان من قبل الوالدين، فكيف لفاقد الشيء أن يعطيه. المعذورون، هم فقط الأسر الضعيفة مادياً.وسواء تعلق الأمر بالفئة الأولى أو الثانية، فكلاهما لن ينظر بعين الرضى لكفالة الأجانب لأطفالنا المتخلى عنهم. منطق غريب، أليس كذالك.

[email protected] منذ 8 سنوات

اد كان المؤسسة غير قادرة على استقبال الاطفال المتخلى عنهم المرجوا انشاء مؤسسة التبني فهناك العديد من الاسر قادرين عن تربية الأطفال في هده الحالة

التالي