رئيس نيجيريا يدفع ثمن دعم البوليساريو

31 مارس 2016 - 08:30

يواجه الرئيس النيجيري، محمد بخاري، موجة انتقادات داخلية بعد التصريحات النيجيرية الأخيرة الداعمة للانفصال في الصحراء، بمناسبة التوتر الذي شهدته العلاقات المغربية مع الأمين العام للأمم المتحدة. أصوات سياسية ومدنية نيجيرية سارعت إلى إشهار ملف إقليم «بيافرا» النيجيري، المتطلع إلى الانفصال، في وجه الرئيس النيجيري، متسائلين: كيف يمكن للرئيس أن يدعم الانفصال في دولة أخرى ويرفض الاعتراف بوجود مشكلة انفصال حقيقية داخل نيجيريا؟
المستشار الإعلامي للرئيس، غاربا شيهو، تطرق إلى هذا الموضوع في استجواب أجراه مع صحيفة «نيو تلغراف» النيجيرية، محاولا الدفاع عن موقف الرئيس بخاري. المستشار قال إن ملفي الصحراء وإقليم بيافرا مختلفان تماما، مصنفا الأول ضمن خانة ملفات تصفية الاستعمار، فيما تقول الحقائق التاريخية إن ملف إقليم بيافرا يعود إلى أكثر من أربعين سنة، وكان قد تسبب في حرب طاحنة أدت إلى مقتل أكثر من مليوني شخص.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

صحراوي مغربي منذ 8 سنوات

يجب على المغرب إرسال كمندوز لتصفية هاته الجمرة الخبيثة... تا هو تحل ليه الفم

rachid ezzarhouni منذ 8 سنوات

wa chof dsara hadchi ghi ga3 nejiriyin 3adna waklin charbin ki jam3o lfloos lwad3iya dyalhom sawinaha lahom o chof chno ljaza2 ..... asidi ga3 l3zawa yrj3o lbladhom salina lhdra o sahra maghribiya o 3acha mohamed 6 alah alwatan almalik

ابراهيم منذ 8 سنوات

سينقلب السحر على الساحر

التالي